نصرالله جندي إيران الهادف إلى تحويل لبنان وسورية لـ”الفارسية”

نصرالله جندي إيران الهادف إلى تحويل لبنان وسورية لـ”الفارسية”

تم – متابعات:  يتعمد أمينُ عام “حزب الله” حسن نصرالله، جعل لبنان دولة فارسية، تتبع طهران، فارتكب مجازر ووجه عددا من الاتهامات إلى العرب والسنة جميعا، ففي الوقت الذي أكد فيه رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري، أن كتلته السياسية لم تتلوث بدماء في سورية أو العراق، أبرز نائب أمين عام “حزب الله” نعيم قاسم، في وقت سابق “نأخذ إذناً من الولي الفقيه ليقاتل شباب “حزب الله” في الخارج”.

وكان حسن نصر الله، شدد من قبل، علانية؛ أنه جندي من جنود الولي الفقيه في إيران، وبإذن من الولي الفقيه؛ سالت دماء اللبنانيين وآلاف السوريين، وانطلق نصرالله بإنشاء سورية المفيدة بالطبع لإيران وليس رئيس النظام السوري بشار الأسد، وهو نفسه صاحب مشروع التحويل المذهبي من الفوعة وكفريا في اتجاه محيط دمشق، ومن الزبداني ومضايا في اتجاه إدلب، كما خاض حربا شرسة في القلمون وحمص والقصير ليطرد أهلها الأصليين، وتصبح مستوطنات جديدة لأصحاب القبضات الغاضبة الهاتفين: لبيك نصرالله.

وفي هذا الاتجاه؛ يتهم نصر الله، قادة العرب السنة بالسعي إلى الصداقة مع الاحتلال “الإسرائيلي”، اتهامات باطلة الهدف منها التخوين وشق الصفوف وبث الكراهية الطائفية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط