اجتماع لبحث آلية إزالة المطاف المؤقت في الحرم المكي   

اجتماع لبحث آلية إزالة المطاف المؤقت في الحرم المكي    

 

تم – مكة المكرمة : تعقد اللجنة الفنية لمشروع خادم الحرمين الشريفين لرفع الطاقة الاستيعابية للمطاف، اجتماعًا لها بعد غد الخميس، للبحث في تعديل آلية إزالة المطاف المؤقت “المعلق”.

وذكر مصدر مطلع أن اللجنة رفعت في اجتماعها السابق توصية إلى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الأمير محمد بن نايف، بإزالة المطاف مع بداية الشهر الجاري، على أن يتم تفكيك أجزائه على مراحل، واستمرار عملية الإزالة شهرا كاملا، وتنتهي مع غرة شهر جمادى الآخرة لهذا العام.

وأضاف المصدر أن وزارة الداخلية ارتأت في مواصلة الاستفادة من المطاف المؤقت في الوقت الحالي، وخصصت اللجنة إقرار كل الترتيبات الدقيقة المتعلقة بخطوات وآليات الإزالة خلال اجتماعها الخميس المقبل برئاسة مدير جامعة أم القرى رئيس اللجنة المشرفة على المشروع الدكتور بكري معتوق عساس.

وأكد الدكتور بكري خلال تكريمه الجهات المشاركة في ورشة عمل “مخرجات أبحاث الحج والعمرة ودورها في تطوير الخدمات”، أمس، أن معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، يعمل على رصد الملاحظات التي ربما تؤثر على جودة الخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام خلال الدراسات التي يجريها، ويستفيد منها كثير من الجهات الحكومية والأهلية التي تعمل على الارتقاء بخدمات ضيوف وزوار الحرم المكي والمدني في كل المجالات المتعلقة بالحاج والمعتمر، سواء في البحوث البيئية والصحية، أو البحوث العمرانية والهندسية، أو البحوث الإعلامية، والبحوث الإنسانية والإدارية، إضافة إلى المعلومات والخدمات العلمية.

يذكر أنه تم عقد ورشة العمل في معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، بمشاركة 14 جهة ذات علاقة بخدمة ضيوف الله الحرام، وشملت الورشة محاور عدة، منها: جلسة تطوير برنامج الترجمة في المسجد الحرام، والأثر الصحي للتغيرات المناخية بين الحجاج والمعتمرين.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط