“الشورى” يتجه إلى فرض غرامات على “هياط” الأسر

“الشورى” يتجه إلى فرض غرامات على “هياط” الأسر
تم – الرياض
يعكف مجلس الشورى خلال الفترة الراهنة على دراسة نظام مقترح يشجع “الترشيد الغذائي” والحد مما يعرف بـ”الهياط” الاجتماعي، وذلك عبر فرض غرامات على الأفراد والأسر والجهات التي تترك فائضاً في أطباق الطعام، تصل إلى 20 % من قيمة الفاتورة المدفوعة.
وقال عضو المجلس الدكتور أحمد آل مفرح الذي تقدم بهذا المقترح، إن الهدف من نظام “الترشيد الغذائي” هو الحد من الإسراف والتبذير في الطعام والشراب بما يتعارض مع النصوص الشرعية التي تدعو إلى الاعتدال في المأكل والمشرب، وذلك من خلال فرض عقوبات على المبذرين، إذ ينص النظام في مادته التاسعة على تغريم كل فرد أو أسرة تركت فائضاً من الطعام في الأطباق في أي من أماكن الطعام بنسبة 20 في المئة من قيمة الفاتورة المدفوعة، إضافة إلى تغريم كل جهة تشرف أو تقيم حفلة أو مناسبة رسمية أو خاصة ما نسبته 15 في المئة من فاتورة كلفة وجبة الطعام في حال وجود فائض طعام وهدره.
وأضاف آل مفرح ينص النظام أيضا على فرض غرامة بنسبة 5 في المئة من فاتورة وجبة الطعام على كل فرد أو جهة تقيم حفلة أو مناسبة عامة أو خاصة كبيرة من دون ترخيص، وفي المقابل يطالب هذا المقترح أماكن الطعام بأن توفر لمرتاديها أوعية مناسبة لحفظ الطعام الفائض لتشجعهم على حملها معهم للاستفادة منها لاحقا أو توزيعها على المحتاجين.
 وأشار إلى أن النظام يقترح أن يتم إيداع هذه الغرامات في حال تحصيلها في حساب بنكي خاص «بمركز وطني للترشيد» يتم إنشاؤه قبل فرض هذه الغرامات، على أن يقوم المركز بوضع اللائحة المناسبة لذلك، مع نشر وتعميم الغرامات على مواقع وحسابات المركز الإلكترونية.
فيما اقترح عضو مجلس الشورى الدكتور مفلح الرشيدي خلال جلسة المجلس بالأمس، أن تضاف مادة تحمل المضمون نفسه إلى نظام «البلديات والقرى»، الصادر قديماً، تقضي بـ«إسناد أعمال التفتيش والرقابة وتحصيل الغرامات إلى شركات فنية متخصصة، وذلك بهدف تخفيف العبء على البلديات وزيادة مواردها، ما يؤدي إلى وجود نشاط بلدي أكثر التزاماً بالنظافة، والبيئة، والصحة العامة.
وأكد أن إسناد قطاع التفتيش والرقابة وفرض الغرامات فيما يتعلق بالنشاطات البلديات إلى شركات خاصة، يعتبر خطوة من خطوات الخصخصة التي تتجه إليها الدولة، إذ سبق أن أسندت أعمال رصد المخالفات المرورية إلى القطاع الخاص، وهو ما عرف بنظام «ساهر» الذي أثبت نجاحه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط