إدارة #مهرجان_كان توجه الدعوة إلى مخرجة سعودية لعرض فيلمها “مُنُكير”

إدارة #مهرجان_كان توجه الدعوة إلى مخرجة سعودية لعرض فيلمها “مُنُكير”

تم – متابعات : دعت إدارة مهرجان “كان” السينمائي 2016، المخرجة السعودية، مرام طيبة، لعرض فيلمها “مُنُكير” ضمن زاوية الأفلام القصيرة.

و”مُنُكير” هو فيلم قصير أخرجته مرام طيبة في وقت سابق، عندما كانت طالبة بهدف إظهار طبيعة الحياة في المملكة في فترة السبعينات، وعرض للمرة الأولى في مهرجان “دبي” السينمائي الدولي، في تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

وشكّلت الصور العائلية التي تعود إلى حقبة السبعينات، والتي فيها “رجال بشنبات عريضة ونساء بتنانير طويلة” مصدر إلهام الكاتبة والمخرجة مرام خالد طيبة، ومن هنا قررت تسليط الضوء على تفاصيل الحياة الزوجية عندما يُستبدل الحب بواجبات الحياة اليومية والاهتمام بآراء الناس والمجتمع، حيث لا يبقى من ذلك الحب إلا الصور الباهتة وصدى صوت عبدالحليم حافظ.

وتجري أحداث فيلم “مُنكير” في جدة، العام 1974، ويروي قصة الزواج الذي تطغى عليه التقاليد، ويفتقر إلى المودة، حيث انتهى شهر العسل منذ أعوام، البطلة دينا، وهي ربة منزل يائسة تعيش في جدة وتحنّ لأيام الرومانسية مع زوجها في القاهرة، وهذا هو الشيء الوحيد الذي يجعلها تستحمل الحياة الزوجية الخالية من المشاعر، وعندما تسمح لها الفرصة تعدُّ للتوجه إلى مصر وتحاول إعادة المشاعر إلى زواجها بالتخطيط لرحلة رومانسية إلى القاهرة التي كانت تعتبر حينها مركزًا للثقافة والرومانسية، ولكن ذلك عرضها لاتخاذ قرارات صعبة جداً.

وذكرت المخرجة مرام عن تجربتها “أرى الكثير من الزيجات التي تفتقر إلى الرومانسية، وأنا أرى الكثير من النساء اللاتي اتخذن قرار البقاء في الزواج دون حب، لذلك أردت أن أعالج هذا الظرف الاجتماعي الذي لا أعتقد أنه يحظى بالكثير من الاهتمام، وأردت أن تصل الرسالة لنساء المملكة اللواتي اخترن البقاء في زواج لا يحقق احتياجاتهن العاطفية”.

وتابعت” استغرق الفيلم عاماً من الكتابة، والتصميم، والتصوير، والفيلم من إنتاج مايكل كالاهان، ومن تمثيل علي الشريف، وسارة بلغنيم، وآمنة فطاني، وتشاد غري، والتصوير السينمائي لجاكوب كوبورن.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط