مياه الأمطار تقتحم مبنى المحكمة الجزائية في #جدة

مياه الأمطار تقتحم مبنى المحكمة الجزائية في #جدة

تم-جدة : أفادت مصادر مطلعة بأن مياه الأمطار علّقت الجلسات القضائية في المحكمة الجزائية في جدة، ومنعت الكثير من المراجعين الدخول إلى مقر المحكمة بعد تسرب المياه إلى داخل أروقة المبنى.

وبيّنت المصادر أن هذه لم تكن المرة الأولى التي تقتحم فيها المياه المحكمة، وأنها سبق أن زحفت إلى داخل المحكمة، لافتة إلى أن الصيانة التي تجري لا يبدو أنها تنهي المشكلة.

وأوضحت أن مبنى المحكمة الجزائية الجديد الذي تم استئجاره العام الماضي بمبلغ يصل إلى أكثر من ١٦ مليون ريال، يعتبر بين أكثر المقارّ العدلية تضرراً حتى الآن، إذ تسببت الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة قبل أشهر في احتجاز سجناء في “البدروم” مع عدد من القضاة والمراجعين، الذين وصلوا باكراً قبل هطول الأمطار الغزيرة آنذاك، مشيرة إلى أنه في حال عدم التمكن من عقد جلسات قضائية، كما جرى أمس الإثنين، في ظل منع المياه المراجعين من الدخول، فإن الجلسات الملغاة ستتم جدولتها من جديد.

ويقع مبنى المحكمة الجزائية الجديد جنوب “ميدان الكرة الأرضية”، ووُصف من قبلُ بأنه سيكون أكبر وأضخم مقر لمحكمة على مستوى المملكة، إذ يتكون من ثلاثة طوابق و”بدروم”، ويقع على أربع واجهات، على مساحة نحو 20 ألف متر مربع، وهو مزود بأكثر من 200 كاميرا للرصد والمتابعة والمراقبة.

ويحوي المبنى نحو 50 مكتباً قضائياً، وممرات وصالات خاصة بالسجناء والسجينات، وثمانية مكاتب للادعاء العام، ومكتباً للأمن، ومكاتب تنسيق لكل من البحث الجنائي والشرطة والمرور والدوريات ومكافحة المخدرات وهيئة الأمر بالمعروف.

ويضم ستة مصاعد للمراجعين ومصعداً سابعاً خاص بالسجناء، وسلالم كهربائية متحركة، ومزالق للمعوقين وكبار السن مستخدمي الكراسي، إضافة إلى صالات كبيرة للنساء وأخرى للرجال، ومسرحاً مخصصاً للندوات والمحاضرات وبرامج التدريب، يتسع لأكثر من 150 مشاركاً، فضلاً عن تخصيص إدارة نسائية في المقر الجديد بصفتها خطوة استباقية، إذا ما تم توظيفهنّ في وزارة العدل لاحقاً.

تعليق واحد

  1. فاطمة محمد

    الفساد يطال كل شئ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط