خطأ طبي فادح يحرم ثلاثينية في #الدمام من قدمها اليسرى

خطأ طبي فادح يحرم ثلاثينية في #الدمام من قدمها اليسرى

تم – الدمام: أحالت الشؤون الصحية في المنطقة الشرقية، شكوى زوج مريضة ثلاثينية، تسبب خطأ وإهمال طبي جسيم، وقع في البرج الطبي في الدمام، في بتر القدم اليسرى لها إلى الهيئة الشرعية؛ لاتخاذ القرار المناسب في مثل هذه القضية.

وأوضح زوج المواطنة المريضة عبداللطيف الخشن، أن زوجته شعرت بتنمل في قدمها اليسرى، وأعراض جلطة؛ غير أن التشخيص الخاطئ في مستشفى “قوى الأمن” أكد سلامتها، مبينا أنه تم إجراء تحاليل وأشعة وصرف علاج؛ ولكن الألم استمر معها، ما دفعه إلى مراجعة المستشفى مرة ثانية.

وأضاف الخشن “توجهت إلى العيادة الشاملة في البرج الطبي؛ ليقرر الاستشاري إجراء عملية في القدم، وفعلا؛ أجرى عمليتين في نحو ٤٨ ساعة في مكان خطأ، وبعدها قابلت أخصائي الأوعية الدموية الذي أبلغني بضرورة بتر قدم زوجتي، بعدها اتجهت إلى مستشفى “الملك فهد التخصصي”، وتم نقلها عبر مكتب التنسيق، وأقر أطباء التخصصي أن حالتها حرجة بسبب الأحماض التي وصلت إلى القلب، وأقر الطبيب المباشر السيطرة على الوضع من خلال بتر رجلها مؤكدا أن زوجتي تعرضت لإهمال طبي أسفر عنه بتر القدم اليسرى لها”.

وتابع “حاولت الوصول إلى وزير الصحة المهندس خالد الفالح مرات عدة؛ إلا أن جميع محاولاتي باءت بالفشل، ولم أقابله واكتفى بإرسال مدير مكتبه لي، والآن، زوجتي أصبحت معاقة، بعد تعرضها لإهمال وخطأ طبي، وأطالب بعلاجها سواء داخل أو خارج المملكة مهما كلف الثمن”.

موقف صحة الشرقية

وأبرز المتحدث الرسمي باسم المديرية العامة للشؤون الصحية في المنطقة الشرقية أسعد سعود، أن الشاكي تقدم بشكواه إلى مدير صحة المنطقة في تاريخ 19/10/1436هـ، واستقبله واطلع على مضمون شكواه وأحيلت على الفور إلى إدارة المتابعة الفنية في المديرية، وفي اليوم نفسه تم تعبئة نموذج الشكوى الطبية، وحدد الشاكي دعواه ضد بعض منسوبي (مستشفى قوى الأمن في الدمام ومجمع الدمام الطبي)، مشيرا إلى أنه وفي إجراء متواز تم توجيه خطاب إلى مساعد المدير العام للخدمات العلاجية في صحة الشرقية؛ لطلب علاج المريضة لتقييم وقوع الخطأ من عدمه، وطلب الملف الطبي للمريضة وجمع التقارير اللازمة.

وزاد سعود أنه تم مخاطبة مستشفى “الملك فهد التخصصي” على اعتبار أن المريضة تلقت العلاج لديهم، ومخاطبة مجمع “الدمام الطبي” للإفادة عاجلًا عن وضع المريضة وتزويدها بملفها الطبي، وتوجيه خطاب إلى مستشفى “قوى الأمن” في الدمام للإفادة عن ما ذكره الشاكي في دعواه، كما أرسلت كامل المعاملة إلى مستشفى “الملك فهد التخصصي” للدراسة، وبعد درس الشكوى من قبل لجان استشارية فنية مختصة؛ تم إحالتها إلى الهيئة الشرعية لاتخاذ القرار المناسب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط