4 ملايين ريال من وزارة العمل لعملاء مكاتب الاستقدام

4 ملايين ريال من وزارة العمل لعملاء مكاتب الاستقدام

تم – الرياض : أعادت وزارة العمل نحو 4 ملايين ريال، كانت حقوقًا لعملائها لدى مكاتب وشركات استقدام في مختلف مناطق المملكة، بعد ثبوت مخالفتها للائحة العمل.

وقال مدير عامّ الإعلام في وزارة العمل خالد أبا الخيل، إن مكاتب الاستقدام خالفت اللائحة المعدة لاشتراطات تنظيم عملية الاستقدام، ولم تلتزم بالمدد والتكاليف المعتمدة والموضحة في موقع “مساند” الإلكتروني المعني بشؤون العمالة المنزلية، وذلك منذ بداية عام 2015م وحتى الآن.

وكانت الوزارة قد أعلنت -في أكتوبر الماضي- أنها أعادت نحو 3 ملايين ريال لعملائها خلال 10 أشهر.

وبلغت أعداد الشكاوى المقدمة لوزارة العمل ضد مكاتب وشركات الاستقدام خلال 2015م -وفقًا لمدير عامّ الإعلام بالوزارة- أكثر من 1500 شكوى، تم حلّ وتسوية 937 شكوى منها وديًّا، بينما فُصل في 490 قضية أخرى، في حين أنهت الوزارة 1427 قضية، في الوقت الذي لا تزال فيه 76 قضية تحت الإجراء.

وأوضح أبا الخيل، أن أغلبية الشكاوى الواردة للوزارة سُجلت ضد مكاتب استقدام، وذلك بواقع 1494 شكوى، بينما بلغ إجمال الشكاوى على شركات الاستقدام 9 شكاوى للعام ذاته.

ونبّه أن كل عملاء الوزارة، إلى ضرورة عدم التعامل مع المكاتب غير المرخص لها ومكاتب الخدمات العامّة، في تقديم خدمات الاستقدام، واقتصار التعامل مع مكاتب وشركات الاستقدام المرخصة والمعتمدة من قبل الوزارة والمعلنة بموقع “مساند” الإلكتروني.

وجددت الوزارة دعوتها لكل العملاء إلى الإبلاغ عن المخالفات أو المشكلات التي تواجههم في الاستقدام من خلال عدة قنوات رسمية لتقديم البلاغات، حيث يتاح للمتضرر أن يتقدم بالشكوى إلكترونيًّا، عن طريق تقديم شكوى عبر البريد الإلكتروني  أو عبر مركز الاتصال لخدمة العملاء (19911)، أو من خلال فروع مكاتب العمل في جميع مناطق المملكة.

وأكد مدير عامّ الإعلام بالوزارة، أن الوزارة مستمرة في التفتيش على شركات ومكاتب الاستقدام وضبط مخالفات أحكام لائحة شركات الاستقدام، وتنظيم استقدام العمالة للغير وتقديم الخدمات العمالية، وكذلك التحقق من التزام جميع المكاتب والشركات بالضوابط والاشتراطات المرتبطة بـ”مساند”، وبالتكاليف المعلنة من قبلها في الموقع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط