العريفي: لست مسؤولا عن كل من يصور معي ولا عن تصرفاته  

العريفي: لست مسؤولا عن كل من يصور معي ولا عن تصرفاته   

 

تم – الرياض : أكد الشيخ الدكتور محمد العريفي أن البعض يسيء استخدام الصور التذكارية مع المشايخ والإعلاميين، لافتا إلى أن الشخصيات العامة عادة ما تحرج وتضطر لالتقاط الصور مع الجمهور رغم أن ذلك يعرضها أحيانا لمواقف محرجة.

وقال الدكتور العريفي عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، لا تعتبر ما يُنشر من صور مع المشايخ أنه تزكية لمن صور معهم ؛ فهم يُحرجون جداً ، ولا يستطيعون الامتناع ، واستغلال البعض للصورة لا يُلام عليه الشيخ، وكذلك الإعلامي يلتقطه الناس فيصور معه بعضهم، ولا يستطيع الامتناع وقد يستغلها البعض بسوء.

وأشار إلى بعض المواقف المحرجة التي تعرض لها بسبب الصور، قائلا صلى (أحدهم) بمسجد حارتنا، رآني فصور معي، ثم راسلتني فتاة أنه تزوجها وظلمها وطلقها، وقالت: تزوجته لأنه جارك و صديقك الخاص والدليل صورته معك!، هذا على الرغم من أني لا أعرفه.

وأضاف وأخر صوّر معي في مطار، ثم اكتشفت أنه نشرها في صفحاته؛ وادعى أنه شريكي في شركة كبرى وأن هذه إحدى سفراتنا!، وهنا أكد الشيخ مجدداً:  وأنا لا أعرفه!.

وتذكر الشيخ موقف أخر محرج كانت الصورة سببا فيه قائلا: ثالث رآني في سوق، صوّر معي ثم نشرها بالفيس بوك، وذكر أنه يدير جمعية خيرية وأنّي المشرف العام، وأن هذه صورتنا بالسوق نشتري للفقراء كسوة الشتاء، ليختتم تغريدات قائلاً لستُ مسؤولاً عن كل من يصور معي، ولا عن فكره، ولا تصرفاته.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط