قبائل #صنعاء ترفض استقبال قيادات المخلوع وتتمسك بالشرعية

قبائل #صنعاء ترفض استقبال قيادات المخلوع وتتمسك بالشرعية
تم – صنعاء
كشفت مصادر ميدانية أن قبائل بني الحارث وبني حشيش، التي تقطن في محيط العاصمة صنعاء، رفضت استقبال قياديين في حزب المؤتمر الشعبي العام، أرسلهم الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح لاستمالة قبائل المنطقة لصالح الانقلابيين، وسط تقدم عناصر الجيش والمقاومة في المناطق المتاخمة للعاصمة.
وقال المركز الإعلامي للمقاومة في بيان صحافي، إن المخلوع بعث عددا من قيادات حزبه إلى قبائل بني الحارث وبني حشيش، في محافظة صنعاء، لإقناعهم بموالاة الانقلابيين، وعدم الانضمام إلى صفوف الشرعية، مؤكدا أن معظم مشايخ القبيلتين رفضوا استقبال مبعوثي المخلوع التزاما بالوعد الذي قطعوه على أنفسهم لقيادة التحالف العربي والقوات الشرعية بعدم دعم الانقلابيين، وذلك رغم محاولة مندوبي المخلوع إغراء مشايخ القبائل بالمال لضمان ولائهم.
وكان الطرف الآخر للانقلاب، جماعة الحوثيين قد حاولت بدورها أكثر من مرة استمالة مشايخ القبائل لدعمها في معركة صنعاء، إلا أنها لم تجد أي تجاوب.
من جهة أخرى أعلن المركز الإعلامي للمقاومة أن الموجهات في محيط صنعاء اسفرت بالأمس عن مقتل القيادي الحوثي البارز علي هادي رعدان وثلاثة من مرافقيه واستعادة السيطرة على قرية المدراج غرب نهم، بالتزامن مع تجدد الاشتباكات في محافظة الجوف مع ميليشيات الحوثي وفلول المخلوع في مناطق الغيل ومديرية الخب والشعف، مضيفا أن غارات عنيفة شنتها طائرات التحالف العربي الذي تقوده المملكة قصفت تعزيزات للحوثيين كانت في طريقها إلى جبهة سدبا شمال مديرية الحزم، ودمرتها.
وأشار المركز إلى أن 28 حوثيا لقوا حتفهم خلال الاشتباكات مع الثوار في جبهات المسراخ والشريجة والذباب.

تعليق واحد

  1. محمد العماري ابو صعفق

    أسئل الله العزيز الحكيم يلبس اليمن استقرارها ويديم الأمن والأمان ويخذل الحوثين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط