تركي يقاضي زوجته لشتمها أردوغان والزوجة تطلب الطلاق

تركي يقاضي زوجته لشتمها أردوغان والزوجة تطلب الطلاق

تم – متابعات

رفع رجل تركي دعوى قضائية ضد زوجته لأنها تشتم الرئيس رجب طيب أردوغان كلما شاهدته على التلفاز.

وذكرت صحيفة “يني سافاك” التركية المؤيدة للحكومة، أن الرجل البالغ من العمر 40 عامًا واسمه علي، طلب من زوجته مرارًا الكف عن شتم أردوغان ولكنها لم تستجب.

وبيّنت الصحيفة أنه في إحدى المرات ضاقت الزوجة ذرعًا، فقالت له “سجل الشتائم وارفع دعوى قضائية ضدي”، ففعل ذلك.

وقال علي “لطالما حذرتها وسألتها لم تفعل ذلك، فرئيسنا فعل أشياء جيدة لتركيا”، مضيفًا “أقسم أنه لو كان أبي من شتم الرئيس لما كنت لأغفر له، وكنت لأرفع دعوى ضده”، بينما توجهت الزوجة أيضا إلى القضاء طالبة الطلاق بعد زواج دام ثلاثة أعوام.

ومنذ انتخاب أردوغان رئيسًا تتوالى الملاحقات القضائية بتهمة شتمه، وهي تستهدف صحافيين وفنانين وأشخاصًا عاديين، وتتهمه المعارضة بأنه ذو ميول استبدادية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط