#مصر تضع الشبهة الجنائية في احتمالات ملابسات قتل الإيطالي ريجيني  

#مصر تضع الشبهة الجنائية في احتمالات ملابسات قتل الإيطالي ريجيني   

 

تم ـ مريم الجبر ـ القاهرة: أعلنت وزارة الداخلية المصرية، الأربعاء، أنَّ المعلومات والمعطيات المتوافرة لدى جهود فريق البحث المشكل للكشف عن ملابسات مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني، تطرح جميع الاحتمالات، ومن بينها “الشبهة الجنائية”، أو “الرغبة في الانتقام لدوافع شخصية”، لاسيّما أنَّ الإيطالي المذكور يتمتع بعلاقات عدة في محيط محل إقامته ودراسته.

وأبرزت وزارة الداخلية، في بيان لها، أنَّ “الأجهزة الأمنية بالوزارة تواصل جهودها المُكثفة للكشف عن ملابسات مقتل الشاب الإيطالي، وتحرص على إطلاع الرأي العام المصري والإيطالي على تطورات الموقف حتى الآن، في ضوء متانة العلاقات بين البلدين، لاسيّما مع إصرار البعض على استباق نتائج البحث الأمني وترديد الشائعات، وتناولها في بعض الصحف الأجنبية دون دليل مادي، وترويج معلومات غير صحيحة بصورة تضلل الرأي العام، وتؤثر على سير التحقيقات وتغليب السعي للسبق الإعلامي”.

وأشارت إلى أنَّ “أجهزة الأمن المصرية قامت بتشكيل فريق بحث لفحص الواقعة وكشف ملابساتها، من خلال خطة متكاملة، ارتكزت أبرز محاورها على التحري عن المذكور وعلاقاته؛ إذ أسفرت جهودها عن تشعب دوائر اتصالات الإيطالي المذكور”، مبيّنة أنَّ “فريق البحث قام بتحديد بعض علاقات المذكور واتصالاته واستدعاء الأشخاص من تلك الدوائر، سواء من المصريين أو الأجانب، ومناقشتهم تفصيلياً في شأن علاقاتهم بالمجني عليه والمعلومات المتوافرة في شأنه، وإجراء التحريات حوله بمحل إقامته”.

وأوضحت أنّه “على رغم استمرار عمل فريق البحث وعدم توصله حتى الآن لتحديد مرتكبي الواقعة والوقوف على دوافعهم لارتكاب الجريمة، إلا أن المعطيات والمعلومات المتوافرة تطرح جميع الاحتمالات، ومن بينها الشبهة الجنائية أو الرغبة في الانتقام لدوافع شخصية”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط