مواطنة تناشد لإعادتها على رأس عملها منذ أربعة أعوام

مواطنة تناشد لإعادتها على رأس عملها منذ أربعة أعوام

تم-الرياض : اشتكت مواطنة كانت تعمل موظفة لدى المعهد الثقافي النسائي في نادي السيدات في مدينة الملك فيصل في محافظة خميس مشيط على بند الصيانة والتشغيل، من استبعاد اسمها من التثبيت والاستغناء عنها، بعد أن تم إيقاف عملها منذ العام 1433هـ دون أي سبب، في حين أبان الأمر الملكي الكريم بتثبيت المتعاقدين من الموظفين والموظفات في القطاع الحكومي، حيث لم يتم التعامل معها أسوة بزميلاتها.

وروت المواطنة عائشة محمد آل دغيم “التحقت بالعمل في المعهد الثقافي النسائي بعد أن تم رفع اسمي مع زميلاتي في العمل للتثبيت، وحينها فرحت كثيراً لهذه الفرصة، لكنني صدمت بعدها حين تم إيقافي عن العمل دون أي سبب يذكر بالرغم من عملي لمدة استلمت خلالها راتبي”.

وأضافت “راجعت وزارة الدفاع بالأدلة التي تثبت وظيفتي التي كنت عليها، وعدم معاملتي أسوة بزميلاتي اللاتي كن معي، وطالبت بإرجاعي لوظيفتي التي كنت فيها، لكن منذ أربعة أعوام أطالب بحقي في الوظيفة دون جدوى”.

وتابعت “حاولت إيضاح الأمر لفقداني مصدر دخلي ومعيشتي في ليلة وضحاها، فأجابوا بأن بنود العقد فيها ما يحق للمديرة الاستغناء عني متى ما شاءت دون قيد أو شرط”، مناشدة إنصافها والاطلاع على حالتها وإعادتها إلى عملها.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط