السجن عاماً لبحريني دعا إلى الخروج في ثورة ضد النظام

السجن عاماً لبحريني دعا إلى الخروج في ثورة ضد النظام

تم-المنامة : أصدرت المحكمة الجنائية في البحرين اليوم الأربعاء، حكمها ضد أحد المتهمين بالسجن عاماً واحداً عن تهمة التعريض بالنظام الدستوري القائم في البلاد والازدراء به، وبراءته عن تهمة الترويج لتغيير النظام الدستوري في البلاد وذلك على خلاف أحكام الدستور والقانون.

وذكرت مصادر مطلعة نقلاً عن وكيل النائب العام أحمد القرشي، أن تفاصيل الواقعة تعود إلى تلقي النيابة العامة بلاغاً من الإدارة العامة للمباحث الجنائية بقيام المتهم وهو أحد المحكوم عليهم في قضية محاولة قلب نظام الحكم العام 2011 والمفرج عنه أخيراً بناء على عفو ملكي، بإلقاء كلمة في أحد الأنشطة العامة تضمنت دعوة صريحة إلى الخروج في ثورة ضد نظام الحكم المرسوم بالدستور بغية تغييره وتقديم كل التضحيات في سبيل ذلك إلى حد الموت، متجاوزاً حدود حرية التعبير وإبداء الرأي.

وجاء في البلاغ أن “ما وقع من المتهم وما صدر عنه من دعوة إلى استخدام العنف يكشف عن أن لديه أجندة وتوجيهات بالاستمرار في ذات النشاط الإجرامي الذي سبق أن دين به وآخرين بمحاولة قلب نظام الحكم، وذلك بالعمل مجدداً على إثارة الفوضى والاضطرابات في البلاد لتكرار محاولة إسقاط النظام”.

وأوضحت المصادر أن “القضية تداولت في جلسات المحكمة في حضور محامي المتهم ومكّنته من الدفاع وإبداء الدفوع القانونية ووفرت له جميع الضمانات القانونية وتم الاستماع إلى شهود النّفي والإثبات، وقضت بحكمها سالف البيان”.

وبينت أن “للمتهم حق الطعن على الحكم الصادر أمام محكمة الاستئناف في المواعيد المقررة قانوناً، ويسمح النظام القضائي البحريني من بعد مرحلة الطعن أمام الاستئناف، الطعن أمام محكمة التمييز وهي من الضمانات القانونية المكفولة لأي متهم”.

ولفتت المصادر إلى أن النيابة العامة تعكف حالياً على دراسة أسباب الحكم فيما قضى به من براءة المتهم من بعض الاتهامات والنظر في إمكان الطعن عليه إذا قامت مبررات قانونية لذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط