نساء يلتهمن مشيمة الولادة للتخلص من الاكتئاب

نساء يلتهمن مشيمة الولادة للتخلص من الاكتئاب

تم – الرياض : شاع في الآونة الأخيرة، أن بعض النساء يلتهمن مشيمة الولادة، زعمًا بأن هذا التصرف يقضي على الاكتئاب ويساعد الأم على استرجاع صحتها بعد الولادة لتشبعها بالمعادن والحديد.

وانتقلت هذه الظاهرة من المجتمع الأميركي، حيث تعتبر كيم كارداشيان واحدة من ضمن قائمة كبيرة من النجمات ممن اعترفن بتجربتهن لتناول مشيمتهن بعد الإنجاب ومن ضمن هؤلاء كورتني كارداشيان وهولي ماديسون وجانيوري جونز وأليشا سيلفرستون وميايم بياليك وجانيوري جونز.

وأكدت استشاري طب النساء والولادة الدكتورة راندا الكيلاني، أن المشيمة هي عضو ينمو ويتطور داخل رحم المرأة خلال فترة الحمل، وهو يربط الجنين بجدار الرحم أثناء الحمل.

وأضافت الكيلاني، أنه ثبت علميًا أن تناول المشيمة ظاهرة ليس لها أي أساس من الصحة ولا تستند على أي حقائق علمية أو طبية، حيث يحدد الدور الرئيسي للمشيمة في حماية الجنين من السموم والعوامل الخارجية أي أنها تقوم بفلترة الدم وتنقيته قبل وصوله للجنين وتقوم المشيمة بتزويد الجنين بالغذاء والأكسجين وتبعد عنه المخلفات.

وشددت على أنه لا علاقة بين تناول المشيمة وحماية الأم من اكتئاب الولادة واكتساب الطاقة والنشاط أو احتواءها على فيتامينات ومعادن مفيدة، محذرة من احتواء أنسجة المشيمة على بعض البكتيريا والفيروسات التي يمكنها أنه تضر بصحة الأم إذا تناولتها.

وصرَّح عميد كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور سعود الفنيسان، بأنَّ أكل الأم لمشيمة وليدها لا يجوز شرعًا، فالله تعالى أمر الناس جميعًا بأكل الحلال الطيب فقط وحرم عليهم الخبائث فقال تعالى “يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلالًا طَيِّبًا” فالطيب هو: ما يستلذ ويستطاب، ولا يتحقق هذا الوصف في المشيمة.

ونوَّه الدكتور الفنيسان بأن العقار الطبي المصنوع منها يمكن استعماله في حال الضرورة القصوى وغياب البديل واعتماده من قبل الأطباء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط