أستاذ كيمياء في #أم_القرى يكشف عن خطورة “دخان البخور”

أستاذ كيمياء في #أم_القرى يكشف عن خطورة “دخان البخور”

تم – مكة المكرمة : وجه أستاذ الكيمياء في جامعة “أم القرى” الدكتور فهد تركستاني، تحذيرات من خطورة دخان البخور، لاسيما للذين يستخدمون على نحو دائم داخل السيارة أثناء الطريق إلى العمل، مبرزا أن الدخان المتصاعد من البخور يحتوي على مواد كيميائية ربما تكون سامة، مشيرا إلى الطريقة الصحيحة التي يجب أن يستخدمها من يتبخر.

ونبه تركستاني، في تصريح صحافي، من استخدام البخور في مكان مغلق أو سيئ التهوية، كي لا تتجمع كثافة الدخان حول الوجه، مضيفا: أن هذا الدخان المتصاعد من البخور يتصاعد منه “القاتل الصامت” غاز أول الكربون وغاز “الفورمالدهايد” وهو غاز مسرطن.

وأبرز: أن غرفة مساحتها 10م×3م فيها5820 ملي غرام من غاز “الفورمالدهيد” المسرطن مصادره من المواد الأساس، لافتا إلى أن البخور والدخان والشيشة والمعسل مصادر لغاز أول أكسيد الكربون و”الفورد مالدهيدو” وأيضا المواد “الهيدرو كربونية” المحترقة، مبينا أن خشب العود أو الصندل أو خلافه مواد “سليلوزية كربونية” تحترق وتنتج أول أكسيد الكربون، وأيضا بخور العجين المستعمل بانتشار واسع؛ عبارة عن مواد تحترق لتنتج غازات فائقة الخطورة، منوها إلى أن الغازات العطرية؛ عبارة عن أكاسيد متصاعدة لها أضرار جسيمة على صحة الإنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط