مخاوف من انهيار الاقتصاد اللبناني في حال استبدال العمالة بجنسيات أخرى السعودية أمّنت 50 بليون دولار بمثابة مساعدات مباشرة وغير مباشرة

<span class="entry-title-primary">مخاوف من انهيار الاقتصاد اللبناني في حال استبدال العمالة بجنسيات أخرى</span> <span class="entry-subtitle">السعودية أمّنت 50 بليون دولار بمثابة مساعدات مباشرة وغير مباشرة   </span>

تم ـ مريم الجبر ـ اقتصاد: أعلن رئيس مجلس العمل والاستثمار اللبناني في منطقة الخليج العربي محمد شاهين، أنَّ أحدث إحصاءات أصدرها البنك المركزي اللبناني، أظهرت أن قيمة التحويلات السنوية للبنانيين من منطقة الخليج تصل إلى 5 بلايين دولار، وتتصدر السعودية دول الخليج من ناحية التحويل.

وأوضح شاهين، في تصريح صحافي، أنَّ “الاقتصاد اللبناني سيشهد انهيارًا في حال بدأ تقليص أعداد العمالة، ما سيؤدي إلى خراب لبنان، لاسيما أنَّ معظم اللبنانيين الموجودين في الخليج لهم مناصب وظيفية مرموقة، ما بين أطباء ومدراء ومهندسين”.

وأعرب عن “تخوفه من مرحلة مقبلة ستصيب العمالة اللبنانية في المنطقة، فـ300 ألف لبناني في السعودية يستفيد من تحويلاتهم نحو 600 ألف لبناني، وسيواجهون صعوبات”، متوقعًا أن تنخفض قيمة التحويلات خلال الفترة المقبلة، ومطالبًا بـ”إعادة التفكير دبلوماسياً وأخلاقياً، ومبادلة الحسنة بالحسنة تجنباً لتنامي الأزمة، التي تحدث”.

وأضاف “نتوقع تقليص حجم العمالة واستبدالها بجنسيات أخرى، وهذا الأمر سيتسبب في انهيار الاقتصاد اللبناني العاجز عن حل مشكلات بسيطة داخله، وهو غير قادر على تحمل عبء المغتربين في الخارج”، مبيّنًا أنّه “بحسب إحصاءات البنك المركزي اللبناني، فإن لبنان من عام 1975 حتى 2015 تلقى أكثر من 50 بليون دولار بمثابة مساعدات مباشرة وغير مباشرة، إضافة إلى السندات المتعددة”.

وأكّد شاهين أنَّ “استثمارات السعوديين في الجبل اللبناني تصل إلى 70 في المئة، وفي بيروت 50 في المئة، ومعظمها في العقار، وأن هذه الأرقام بدأت تتبخر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط