#عوض_القرني_يشكك_بحياد_القضاة ومغرّدون يطالبون #العدل بالتحقيق في الواقعة

#عوض_القرني_يشكك_بحياد_القضاة ومغرّدون يطالبون #العدل بالتحقيق في الواقعة

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض: استنفرت تغريدة للدكتور عوض القرني، عبر حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، جمعًا من المواطنين، لاسيما المحامين والعاملين في السلك القضائي، لما أثارته من فرضية عدم استقلال القضاء في أحكامه.

وأبرز المغرّدون، عبر وسم “عوض القرني يشكك بحياد القضاء، أنَّ مفهوم “استقلال القضاء” لا يعني فقط استقلاله عن السلطة، وإنما أيضًا استقلاله عن الإيدلوجيا، معنبرين أنَّ الدكتور القرني أثبت ما ورد في مقال سابق لعضو مجلس الشورى الدكتور عيسى الغيث، ويؤكّد أنَّ “سلطة من سلطات الدولة الثلاث مختطفة”.

وبيّن المطالبون بالتحقيق مع الدكتور القرني، أنّه “حين يصبح القضاة متعصبين لتيارات فكرية، فقل على العدل السلام، إذ أنَّ المحاكمة تتحول حينها على الفكر وليس على القضية”. وأشاروا إلى أنَّ “توظيف جملة (قضاة الاستئناف) ليس بريئًا من الخبث، بل هي أقل ما يمكن محاولة تجميد فعل التنوير”.

يذكر أنَّ الدكتور القرني، أورد في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، النص التالي:

لقيت اليوم طلبة علم نابهين من قضاة الاستئناف وغيرهم

فقال أحدهم:

أرجوك لا تضيع وقتك مع اللبروجامي

فقلت:

وقت الفراغ نلعب معهم قليلاً فيزداد عريهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط