محتسبون يلاحقون الأمير عبدالله بن مساعد اعتراضًا على رياضة المرأة

محتسبون يلاحقون الأمير عبدالله بن مساعد اعتراضًا على رياضة المرأة

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض: تجمهر مجموعة من المحتسبين، أمام الرئاسة العامة لرعاية الشباب، للاعتراض على مضامين حديث تلفزيوني للرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبدالله بن مساعد، (قال أكثرهم إنهم لم يشاهدوه) بثته “قناة غنائية”، لا تجوز مشاهدتها بحسب تعبيرهم!، في شأن رؤيته حول رياضة المرأة في بلاده، التي تضمّنت أهمية أن تزاول السعوديات الرياضة في أماكن مخصصة لهن.

واحتشد 38 شخصًا، أمام مبنى الرئاسة، تحت مسمى “وفد شعبي”، أكثرهم من كبار السن، يطالبون بمنع المرأة من مزاولة الرياضة. وأمضوا ثلاث ساعات كاملة في مجلس ضيافة داخل المبنى، بعد أن جرى استقبالهم من جانب موظفي “الشباب”، الذين حاولوا التعاطي معهم، قبل أن تأتي الشرطة وتطالبهم بالمغادرة.

من جانبها، لم تعلّق الرئاسة العامة لرعاية الشباب على هذا التجمع، بعدما قامت شرطة الرياض بإجلاء المتجمهرين من مجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي، بينما اعتبر كثير من الإعلاميين، عبر موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، ما قامت به المجموعة “مخالفة للأنظمة، وخطوة غير حضارية”، رافضين في الوقت ذاته الإساءة لجهاز حكومي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط