إيطاليا تشهد تغيرا في اتجاهاتها الصارمة ضد بناء مساجد للمسلمين

إيطاليا تشهد تغيرا في اتجاهاتها الصارمة ضد بناء مساجد للمسلمين

تم – إيطاليا: قررت المحكمة الإيطالية العليا، الأربعاء، إلغاء قانون، وصف بأنه “مناهض للمساجد”؛ لتتجه بذلك القرار إلى التخفيف من حدة الاجراءات والقوانين التي تحكم بناء دور العبادة شمال البلاد.

ويقضي القانون الذي طرحه حزب “الرابطة الشمالية” المعادي للهجرة في بداية العام 2015، بتشديد القوانين المتعلقة ببناء دور العبادة، لاسيما المساجد، الأمر الذي اعتبره المسلمون استهدافا لهم، كما ينص على أن تتطابق المواصفات المعمارية لدور العبادة الجديدة مع النمط المعماري السائد في منطقة لومبارديا، على أن يتم التصويت على بنائها في استفتاء محلي.

ووفقا لمعطيات وزارة الداخلية الإيطالية؛ فإن نسبة المسلمين في إيطاليا إلى مجمل السكان بلغت 1.6%، مطلع العام 2015، حيث يعيش 26,5% منهم في منطقة لومبارديا، الموجود فيها أقدم وثاني أكبر مسجد في البلاد، وعلى الرغم من وجود أكثر من 700 مسجد للمسلمين في إيطاليا؛ إلا أن عدد المساجد الرسمية لا يتعدى الستة فقط، إذ يؤدي عدد من المسلمين صلاة الجمعة في أماكن موقتة.

وفيما لم تنشر المحكمة العليا بعد دوافع هذا القرار، كانت الحكومة دانت في السابق هذا القانون، وأعدته مناقضا “لممارسة حق حرية التعبير الأساسي” ومبدأ المساواة بين المواطنين.

وأبرز رئيس المنطقة روبرتو ماروني الذي ينتمي إلى حزب “الرابطة الشمالية المتشدد”، عبر تغريدة على “تويتر”: أن اليسار يهتف الله أكبر، فيما بيّن رئيس الحزب ماتيو سالفيني “مبروك  للمحكمة الاسلامية” هذا الحكم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط