مقتل عنصر من الحرس الثوري الإيراني برصاص حوثيين في #صعدة

مقتل عنصر من الحرس الثوري الإيراني برصاص حوثيين في #صعدة

تم – صنعاء: أكد مصدر حوثي أن عنصرًا تابعا للحرس الثوري الإيراني قُتل برصاص أحد مسلحي الجماعة الحوثية، مشيرًا إلى أن خلافًا نشب بين القاتل ومجموعة من عناصر الانقلاب، وجَّه لهم الأخير على إثرها شتائم مقذعة داخل أحد معسكرات التدريب.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، أن القتيل كان يعمل ضمن طاقم لتدريب مقاتلي الجماعة، واحتد مع مجموعة من المتدربين، ووجَّه لهم مجموعة من الإساءات، فما كان من أحدهم إلا أن سحب سلاحه وأمطره بوابل من الرصاص أوقعه قتيلا في الحال.

وأشار إلى أن سلطات الانقلاب ألقت القبض على القاتل فورا، إذ يجري التحقيق معه، وتتكتم قيادة الجماعة الانقلابية على الحادثة، ولم تعلق عليها، وسعت إلى إقناع المتدربين الذين غادرت أعداد منهم المعسكر إلى العودة ومواصلة التدريبات.

وقال إن كثيرًا من عناصر الجماعة الانقلابية كانوا أبدوا تذمرهم في أوقات سابقة من أن الخبراء الإيرانيين وعناصر حزب الله الذين تنتدبهم الجماعة لتدريب عناصرها، يتعاملون معهم باحتقار شديد، ويكيلون لهم السباب في أحيان كثيرة، ما دفع أعدادا كبيرة منهم للانقطاع عن التدريبات.

وكانت الحكومة الشرعية أكدت في أوقات سابقة أن عددا من عناصر الحرس الثوري يوجدون في الأراضي اليمنية، وأن بعضهم متخصص في تدريب المسلحين على أساليب القتال، وكيفية صنع العبوات الناسفة وتفجيرها فيما بعد، إضافة إلى عناصر تشارك بصورة ميدانية في القتال، وتتولى توجيه المعارك وتكوين ما يشبه غرفة العمليات.

ورغم النفي المتكرر لهذه الحقائق، ومزاعم إيران بعدم وجود أي من عناصر الحرس الثوري في اليمن، إلا أن قيادة المقاومة الشعبية أكدت وجود هذه العناصر، وأنها أسرت عددا منهم، وقامت بنشر صورهم في مواقعها على وسائل التواصل الاجتماعي.

منطقة المرفقات

معاينة المرفق 03-1.jpg

03-1.jpg

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط