بعد مطاردته 25 عامًا.. إسرائيل تغتال أسيرًا فلسطينيًا في #بلغاريا

بعد مطاردته 25 عامًا.. إسرائيل تغتال أسيرًا فلسطينيًا في #بلغاريا

تم – القدس المحتلة

تمكن الموساد الإسرائيلي، الجمعة، من اغتيال السياسي الفلسطيني الأسير المحرر عمر النايف بعد 25 عامًا من المطاردات الشرسة في العديد من دول العالم.

ولجأ النايف (52 عامًا) إلى مقر السفارة الفلسطينية في بلغارياللاحتماء به قبل شهرين، إلى أن تم العثور على جثته قتيلًا داخل مقر السفارة، صباح الجمعة.

وبدأت مطاردة النايف المولود في جنين شمال الضفة الغربية، بعدما رفض تسليم نفسه للاحتلال الإسرائيلي عام 1985، وتمكن الاحتلال من اعتقاله في العام 1986، وحكمت عليه محكمة إسرائيلية بالسجن مدى الحياة، وبعد 4 أعوام قضاها في السجن أعلن إضرابا عن الطعام لمدة 40 يومًا.

وتمكن من الهرب بعدما نقل إلى إحدى المستشفيات في بيت لحم لعلاجه، وسافر بعد ذلك خارج الأراضي الفلسطينية ليكون في مأمن عن ترصد الاحتلال له، وقضى حياته بعد نجاحه في الهرب عام 1990 متنقلًا بين دول عدة، إلى أن قرر في العام 1994 الانتقال إلى بلغاريا واستقر فيها منذ ذلك الوقت، وهو متزوج ولديه ثلاثة أطفال يحملون الجنسية البلغارية، بينما هو يحمل إقامة دائمة في الدولة.

وتكررت محاولات الموساد الإسرائيلي للسلطات البلغارية بتسليم النايف، قبل أن يقوم الموساد باغتياله أثناء تواجده داخل مقر السفارة الفلسطينية في بلغاريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط