تعرّف على الكوارث الصحية نتيجة الحرمان من النوم

تعرّف على الكوارث الصحية نتيجة الحرمان من النوم

تم-الرياض

 

أفاد تقرير نشرته صحيفة “هافينغتون بوست”، بأنه بعد ليلة واحدة فقط من الحرمان من النوم تبدأ الوظائف المعرفية الأساسية في المخ في الانهيار، لافتاً إلى دراسة أجريت العام 2014 ونشرت نتائجها مجلة “علم الأعصاب” تبين أن الحرمان من النوم لمدة 24 ساعة فقط من الممكن أن يؤدي إلى أعراض تشبه أعراض مرض انفصام الشخصية، وفقدان الإحساس بالزمن، إضافة إلى الحساسية من الألوان وضوء الشمس والنور بشكل عام.

 

أكد الدكتور أستاذ الأعصاب الإدراكي في جامعة “تكساس” ديفيد شناير، أن الحرمان من النوم يؤثر في المقام الأول على مهارات التفكير العليا والتي تتطلب التخطيط وتخزين الأفكار في الذاكرة العاملة مثل إجراء عملية حسابية، ثم يتطور الأمر إلى الهلوسة وتخيل أمور غير موجودة بالفعل.

 

وأضاف شناير أن الأحاسيس والعواطف أيضاً تتأثر بالحرمان من النوم، حيث ينتقل الشخص من البكاء فجأة إلى الضحك فجأة بشكل هستيري ودون أسباب.

 

ولا يؤثر الحرمان من النوم على العقل فقط، بل يمتد أثره ليشمل الجسد كله، حيث يتسبب في مشاكل صحية كثيرة منها ارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية والنوبات القلبية ومرض السكري.

 

ويؤثر الحرمان من النوم لأيام على نظام الجسم بشكل عام، فهو يعطل كثيرا من المهام الحيوية في الجهاز المناعي، التي تنشط عادة عندما ينعم الجسد بالراحة، وهذا يؤدي إلى تكدس السموم في الدماغ والدم لأن الجسم عادة يتخلص منهما ليلاً أثناء النوم.

وعندما يحرم الجسم من النوم أيضاً فإنه يصبح غير قادر على تنظيم الهرمونات بشكل صحيح، عوضاً عن الأضرار المادية الأخرى مثل ارتفاع معدل ضربات القلب، واضطرابات الجهاز الهضمي ومشاكل التمثيل الغذائي.

 

وكشف تقرير سابق للجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي العام 2014 عن استخدام وكالة الاستخبارات المركزية CIAللتعذيب والحرمان من النوم كوسيلة لاستجواب المشتبه بهم في قضايا إرهاب في أعقاب أحداث 11 أيلول/سبتمبر.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط