هداية.. أصغر طفلة سعودية تروض أفاعٍ ضخمة

هداية.. أصغر طفلة سعودية تروض أفاعٍ ضخمة

تم – متابعات : تعتبر الطفلة هداية المنشاد، التي لم تتجاوز عامها الخامس، أصغر طفلة في المملكة تعرف كيف تتعامل مع الثعابين المروضة، كما أنها تمكنت من التعامل مع الأفاعي رغم تلقيها لدغة إحداها.

ولفتت هداية أنظار الكبار قبل الصغار في المهرجانات التي شاركت فيها، وتكسب الطفلة خبرتها التي تتنامى من والدها مدرب الأفاعي صلاح المنشاد، إذ يربي أولاده على كيفية التعامل مع الأفاعي وعدم الخوف منها، كما يعلمهم الآلية العلمية والصحيحة للتعامل مع الأفعى، إضافة لزواحف وحيوانات أخرى مثل السحالي.

وتقدم هداية الاستعراض بنوع أفعى “البورميس” كبيرة الحجم والمخيفة لمن لا يعرف التعامل معها، وتشير تفاصيل تعلقها بالأفاعي إلى حبها لها منذ كان عمرها ثمانية أشهر، إذ أصبحت تلعب بالأفاعي تحت نظر والدها، وأنها أدركت بأن ليس كل أفعى ضارة وخطرة على الإنسان.

وتشجع هداية زوار المهرجانات الذين غالبا ما يبحثون عن لمس الأفاعي والتصوير معها عبر رسالة حركية يشاهدونها على الطبيعة بأن الأفعى هي لدى طفلة صغيرة، فيتشجعون على لمسها والتصوير معها من دون خوف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط