#داعش يعتمد أساليب الغدر والخيانة في تفريق أبناء الأمة

#داعش يعتمد أساليب الغدر والخيانة في تفريق أبناء الأمة

تم – متابعات  : أكد الباحث حسام الطيب، أن تنظيم داعش الإرهابي بات يعتمد أساليب الغدر والخيانة في تأليب أولاد العمومة على بعضهم البعض، مشيرا إلى أن “هذه الطريقة باتت مفضوحة فهنا يبقى الثأر وتتفرق الأنساب وتقوم الحروب القبلية التي قد تستمر قطيعتها لعشرات السنين”.

وأوضح الطيب، أن “الهدف هنا ليس زرع الخوف أو التخلص من فئة معينة كما يروج داعش بل الهدف أن تقوم الحروب الأهلية والقبلية بين الناس فينشغلون عن وطنهم وحياتهم ويتفرغون للثأر فقط ولكن ولأن حادثة قتل أبناء العمومة لابن عمهم الجندي تكررت لأكثر من مرة فالهدف الظاهر منها هو استهداف الجنود لكن ما خفي عن الجميع هو زراعة الكراهية والأحقاد بين أبناء الدم الواحد وشغلهم بها عن مصالح الوطن وشغل الرأي العام بها عن مخططاتهم الأخرى”.

وأضاف أن “هذا النهج هو نفسه الذي اتبعه الدواعش عندما تكرر تبنيهم لحوادث تفجير المساجد يوم الجمعة فلم تكن الفتنة الطائفية هي الهدف الوحيد فقط بل التقسيم والمناطقية وكل هذا أصبح مفضوحاً الآن والمجتمع أصبح أكثر وعياً بهذه السياسة الجبانة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط