انخفاض حاد في قطاع المقاولات بسبب ركود العقار

انخفاض حاد في قطاع المقاولات بسبب ركود العقار

تم – الرياض : كشف خبراء في قطاع المقاولات، عن انخفاض ملحوظ بنسبة 30 % في سوق المقاولات خلال المرحلة الحالية، بسبب تراجع أسعار النفط والركود في سوق العقار.

وصرَّح المدير التنفيذي لمؤسسة بيت الكيان للمقاولات، طلال بن حسين الشمري، بأن أبرز التحديات والمعوقات التي تواجه القطاع حاليا “تكمن في قلة حركة البيع والشراء، وكذلك وضع شرط من قبل البنوك للمقترضين وهو دفع 30 ٪‏ من مبلغ العقار للبنك”.

وأضاف الشمري أن “أغلب المقترضين لا يملكون هذا المبلغ، مما أدى إلى قلة حركة البناء والمقاولات، لكن في المقابل حركة البناء والمقاولات على النطاق التجاري جيدة ولم تتأثر بالوضع العام لسوق العقار”، مشيرا إلى أن هناك العديد من التسهيلات المقدمة في قطاع المقاولات، من جميع الجهات ذات العلاقة.

وأكد عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة المقاولين بغرفة الرياض فهد الحمادي، أن قطاع الإنشاءات يشكل واحدا من القطاعات الأكثر حيوية ونشاطا في البلاد، حيث يسهم قطاع المقاولات بحدود 5 % من الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد السعودي.

وأوضح أن “القطاع في العام الماضي شهد نموا بلغ نسبته 5.7 % مقارنة بالعام 2014″، مبينا أن قطاع التشييد والبناء “المقاولات” أسهم بنسبة 25.4 % من حجم الاستثمار في الاقتصاد لعام 2014 ونسبة قريبة من ذلك لعام 2015، كما بلغت أعداد تراخيص البناء والتشييد من أنشطة المقاولات ما يزيد على 82.500 ترخيص”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط