أساليب تربوية تقليدية تعزل الطفل عن عالمنا

أساليب تربوية تقليدية تعزل الطفل عن عالمنا

تم – الرياض : حذرت الأخصائية النفسية المسؤولة عن عيادة تعديل سلوك الأطفال بمستشفى الصحة النفسية بأبها جواهر محمد القحطاني، من الأخطاء الشائعة في التعامل مع الطفل.

وأكدت القحطاني، أن بعض الآباء و الأمهات لا زالوا يستخدمون أساليب التربية القديمة التي تقوم على الضرب والتخويف معتقدين أن تلك الأساليب صحيحة، موضحة أن كل طفل يختلف عن الآخر و ذلك حسب نوع التربية والبيئة المحيطة فتلك العلامات غير ثابتة عند الجميع.

وأضافت “من هذه العلامات والتصرفات الشعور بالنقص عند أقرانه، والخجل من إبداء الرأي، والعزلة، وتجنب المشاركة في الأنشطة الجماعية أو اللعب الجماعي، والتردد وعدم القدرة على اتخاذ القرار، والقلق أو الخوف، وكذلك اعتماد الطفل على الأهل في جميع شؤونه”.

وكشفت عن أساليب يمكنها تنمية الثقة بالنفس لدى الطفل، ومنها تعزيز سلوكياته الإيجابية بمختلف أنواع التعزيز سواء بتعزيز فوري أو تعزيز مؤجل، ولفظيا بعبارات التشجيع و المدح أو بالتعزيز المادي. كذلك يمكن تكليفه بمسؤوليات معينة تناسب سنه لإكسابه شعور بالأهمية و بقدرته على تحمل المسؤولية، وأيضا الاستماع له واحتواءه وإشعاره بالأمان.

ونوهت بأن فقدان الطفل للثقة بالنفس يؤثر بشكل كبير على مختلف مجالات حياة الطفل سواء بالمنزل أو المدرسة حيث يمكن أن تؤثر على تعليمه و حياته الاجتماعية، مشيرة إلى أن فقدان الثقة قد يؤثر على حياته بالمستقبل إذا لم يتم حل المشكلة وطلب مساعدة المختصين النفسيين للمساعدة في حلها بشكل يناسب الطفل والأسرة معا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط