استياء مجتمعي على وسم #متحدث_التعليم_يشجع_لمخالفة_النظام

استياء مجتمعي على وسم #متحدث_التعليم_يشجع_لمخالفة_النظام

تم – الرياض : أثار متحدث وزارة التعليم مبارك العصيمي، حفيظة الوسط التربوي من خلال مقال نشره على “تويتر”، يُشجع الطلاب على مخالفة النظام خلال يومهم الدراسي.

واحتوى المقال الذي نشرته الكاتبة لولوة الحبشي، وأعاد العصيمي نشره، على ضرورة عدم لجوء المعلم إلى استخدام الضرب لطلابه وأنها وسيلة الضعف، حيث أكدت الكاتبة أن هيبة المعلم ليست في الاعتداء على جسد الطالب وكرامته.

وما أثار حفيظة بعض التربويين هو ما تضمنه المقال من تشجيع الطالب على التصوير داخل المدرسة، وتشجيعهم على توثيق كل اعتداء يحدث على الطالب، وهو ما يخالف نظام وزارة التعليم في اصطحاب الطلاب لهواتفهم النقال.

تعليق واحد

  1. بطلوا دجه، ما تعلمنا الا بالعصا نقدر معلمينا قادرون على التعبير والخطابة وصياغة المقالات برع منا الأطباء والمهندسون واساتذة الجامعات ولم تتدمر نفسياتهم
    والآن أفكار مستوردة وتقليد اعمى ستهوى بِنَا القاع والسبب نفسيات ال…….
    مسكين معلم هذا الوقت اصبح بحاجة الى من يدافع عنه من شرذمة من المتسكعين الذين يحسبون أنفسهم طلبة علم بل هم ( حنشل) محسوبون على التعليم وهم عالة .
    ثانيا هذا الاعلام الذي ما فتئ يشوه صورة المعلم المشرقة الوضأة هل له من رادع
    قم للمعلم وفه التبجيلا
    كاد المعلم ان يكون رسولا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط