الحكومة الأسترالية تواجه اتهامات بازدواجية المعايير في معاملة المسلمين

الحكومة الأسترالية تواجه اتهامات بازدواجية المعايير في معاملة المسلمين

تم – متابعات : سلطت صحيفة “غارديان” البريطانية الضوء على قرار الحكومة الأسترالية بإلغاء جواز السفر الخاص بالمواطن الأسترالي المسلم أوليفر بريدجمان البالغ من العمر 19 عامًا، في الوقت الذي أكد فيه بريدجمان أنه في ساحة الحرب لتقديم المساعدة الإنسانية للمحتاجين من الشعب السوري.

وأشارت الصحيفة إلى أن بريدجمان ظهر في سورية في أبريل الماضي، وتحدث عن أنه يعمل مع منظمة إغاثية هناك تسمى “Live Updates From Syria”.

واتهمت الشرطة الفيدرالية الأسترالية المواطن المسلم بالانضمام لجبهة النصرة في سورية، لكنه نفى هذا الادعاء وأخبر “غارديان” في أغسطس الماضي أنه في سورية؛ لأن “الإسلام يعلمنا مساعدة المحتاج” وهذا التزام إسلامي بالنسبة له.

وظهر بريدجمان في مقاطع فيديو داخل وحول حلب، لكنه غادرها أخيرًا بسبب تطويق قوات النظام السوري لها مدعومًا بالضربات الجوية الروسية.

وعبرت المنظمة الإغاثية التي يعمل معها بريدجمان عن خيبة أملها العميق بعد قرار الحكومة البريطانية إلغاء جواز سفره.

واعتبرت المنظمة أنه أصبح واضحًا أن الحكومات الغربية لديها معيار في التعامل مع المسلمين، ومعيار آخر في التعامل مع غير المسلمين.

وتساءلت عن سبب ترك الحكومة الأسترالية لماثيو جاردينر الذي قاتل مع البشمركة الكردية بشكل علني وعاد إلى أستراليا بعد ذلك دون توجيه اتهام له، مضيفة “هل جريمة بريدجمان الوحيدة هي أنه مسلم؟”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط