قطاع الفنادق والسياحة يحقق قفزة كبيرة في مبيعات 2015

قطاع الفنادق والسياحة يحقق قفزة كبيرة في مبيعات 2015

تم – اقتصاد : حققت مبيعات شركات قطاع “الفنادق والسياحة” المدرجة أسهمها في السوق المالية السعودية خلال عام 2015 قفزة هائلة بنسبة 21%، حيث قفزت إلى 10.3 مليار ريال، مقابل 9.2 مليار ريال للعام السابق 2014.

وصعدت معها الأرباح الصافية المجمعة لشركات القطاع عن العام الماضي بنسبة 5.12% إلى 1.497 مليار ريال، في مقابل 1.424 مليار ريال لعام 2014، فيما بلغت أرباح الربع الأخير من العام الماضي 268 مليون ريال، في مقابل 256 مليون ريال للفترة نفسها من 2014، بنسبة ارتفاع 5%، وفي مقابل 365 مليون ريال للربع السابق، بنسبة تراجع 27%.

وجاء أداء شركات قطاع “السياحة والفنادق” متباينًا بحسب ظروف كل شركة من حيث حجم رأس المال، وحلت مجموعة “الطيار” للسفر القابضة في صدارة شركات القطاع لجهة الأرباح الصافية عن العام الماضي، بعد استحواذها على 77.62% من ارتفاع القطاع، تعادل 1.162 مليار ريال، في مقابل 1.12 مليار ريال للعام السابق 2014، بنسبة ارتفاع 4%، جاء ذلك بعد ارتفاع مبيعات المجموعة إلى 8.63 مليار ريال، في مقابل 7.71 مليار ريال، بنسبة ارتفاع 12%.

أما أرباح مجموعة “الطيار” للسفر عن الربع الرابع من عام 2015 فبلغت 215 مليون ريال، في مقابل 251 مليون ريال للفترة ذاتها من عام 2014، بنسبة تراجع 7%، وفي مقابل 265 مليون ريال للربع السابق، بنسبة تراجع 19%، أرجعتها المجموعة إلى ارتفاع المصاريف العمومية والإدارية بنسبة 19%، ومصروفات البيع والتسويق بنسبة 12% نتيجة افتتاح 30 فرعًا خلال الربع الحالي، وكذلك الزيادة في مصاريف الدعاية والإعلان والتأمين الطبي والإيجارات، وكذلك الزيادة في خسارة انخفاض دائم في قيمة الأصول غير الملموسة بمبلغ 37 مليون ريال، مقارنة بخسارة انخفاض دائم في شركات مستثمر فيها وفقاً لطريقة حقوق الملكية بمبلغ 10 ملايين ريال في الربع السابق، وباستبعاد أثر ذلك يكون صافي الانخفاض 8%.

وجاءت مجموعة “عبدالمحسن الحكير” للسياحة والتنمية في المرتبة الثانية بعد استحواذها على 12.68% من الأرباح الصافية للقطاع، تعادل 190 مليون ريال، في مقابل 196.5 مليون ريال، بنسبة تراجع 3%، فيما بلغت أرباح الربع الرابع 32 مليون ريال، في مقابل 50 مليون ريال للربع الرابع 2014، بنسبة تراجع 36%، وفي مقابل 57.2 مليون ريال للربع السابق، بنسبة تراجع 44%، عزتها المجموعة إلى تحميل مصاريف ما قبل افتتاح عدد من الفنادق الجديدة خلال الربع الحالي، وزيادة المصاريف العمومية والإدارية نتيجة افتتاح الفنادق الجديدة التي تم إعلانها، وموسمية نشاط الشركة الذي يشهد ارتفاعًا خلال فترة الأعياد والإجازات، إذ انعكس الأثر الإيجابي لإجازة عيدي الفطر والأضحى المبارك على نتائج الربع الثالث من عام 2015.

وأظهرت القوائم المالية ارتفاع مبيعات شركة “دور للضيافة” عن العام الماضي إلى 537 مليون ريال، في مقابل 487 مليون ريال عام 2014، بنسبة زيادة 10.4%، فيما ارتفعت الأرباح الصافية للشركة عن 2015 إلى 143.2 مليون ريال، في مقابل 104 مليون ريال للعام السابق، بنسبة ارتفاع 38%.

أما أرباح “دور للضيافة” عن الربع الأخير من العام الماضي فبلغت 24.4 مليون ريال، في مقابل خسارة قدرها 25.6 للفترة نفسها من 2014، وفي مقابل ربح قدره 40 مليون ريال للربع السابق، بنسبة تراجع 42% أعادتها الشركة إلى موسمية تشغيل المواسم الدينية، ووقوع معظمها خلال الربع الثالث، إضافة إلى ارتفاع المصاريف العمومية والإدارية المتأثرة بزيادة في أحد المخصصات بسبب المشكوك في تحصيلها، واحتساب قيمة انخفاض غير مؤقت قدره 2.4 مليون ريال للمحفظة الاستثمارية للأسهم المحلية لبعض الشركات الشقيقة في الربع الأخير.

وبلغت الأرباح الصافية لشركة المشاريع السياحية “شمس” عن العام الماضي 2 مليون ريال في مقابل 4.83 مليون ريال، بنسبة تراجع 58% ، أرجعتها الشركة إلى البدء بأعمال الصيانة وتحديث الوحدات والمرافق وأحوال الطقس وارتفاع المصاريف الإدارية والتأجير والخدمات والإيرادات المتنوعة.

وحققت شركة المشاريع السياحية “شمس” خسارة صافية عن الربع الأخير من العام الماضي بلغت 2.44 مليون ريال، في مقابل ربح قدره 450 ألف ريال للفترة نفسها من 2014، وفي مقابل ربح 2.2 مليون ريال للربع الثالث من 2015.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط