مصور “الحشد الشيعي”: نفجّر بيوت الأبرياء ثم نلصق بهم الإرهاب

مصور “الحشد الشيعي”: نفجّر بيوت الأبرياء ثم نلصق بهم الإرهاب

تم – برلين : اعتدنا على رؤية ميليشيات “الحشد الشيعي” تنتهك حقوق المسلمين السنة في مناطق عراقية عدة، وسط مشاهد كارثية إنسانية، حيث تقف وراء هذه المشاهد عدسة أحد المصورين المحترفين توثق الجرائم، وبعدها يروجها فريق دعائي يتبع للحشد على أنها بطولات.

ووسط أحداث الدعاية الشيعية، والتضليل الإعلامي الكبير، يخرج أحد المصورين من سطوة الوهم وكشف في حديث إعلامي، أساليب الغش والدعاية التي كان يمارسها أثناء وقوفه خلف عدسة “الحشد الشيعي”.

وكشف المصور الذي لجأ إلى ألمانيا أن “الحشد الشيعي” يفجر بيوت تعود لأبرياء ثم يصورها ويروجها على أنها تعود لإرهابيين وقتلة مسلحين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط