روحاني وحليفه يتصدران النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية الإيرانية

روحاني وحليفه يتصدران النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية الإيرانية

تم – متابعات : أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية اليوم السبت، أن النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية تُظهر أن الرئيس حسن روحاني وحليفه البارز الرئيس الأسبق هاشمي رفسنجاني يقودان السباق للفوز بعضوية مجلس الخبراء.

وبيّنت النتائج الجزئية التي نشرت مساء اليوم، والتي تشمل 44% من بطاقات الاقتراع، أن المرشحين الإصلاحيين يتقدمون بقوة في طهران في انتخابات مجلس الشورى، ووفقًا لهذه النتائج، فإن الإصلاحيين مع المعتدلين قد يحصدون 29 من المقاعد الـ30 المخصصة للعاصمة في مجلس الشورى.

وأجريت الانتخابات أمس، لاختيار أعضاء “مجلس الخبراء” البالغ عددهم 88 عضوًا بالتزامن مع الانتخابات لاختيار أعضاء البرلمان البالغ عددهم 290 نائبًا، ويختار “مجلس الخبراء” المرشد الأعلى للجمهورية صاحب أعلى سلطة في البلاد.

وهذه الانتخابات الأولى منذ اتفقت إيران العام الماضي مع ست قوى عالمية على تقييد برنامجها النووي، الأمر الذي أدى إلى رفع معظم العقوبات الدولية التي أصابت اقتصادها بالشلل في العقد الأخير.

ويتنافس مؤيدو روحاني الذي دعم الاتفاق النووي مع المتشددين القريبين من المرشد الأعلى علي خامنئي والذين يتشككون بقوة في التقارب مع الدول الغربية.

وفي العاصمة طهران يوجد 13 من بين 16 مرشحًا متقدمًا في انتخابات “مجلس الخبراء” على قائمة يدعمها رفسنجاني، على رغم أن بعضهم يحظى بدعم المحافظين.

ويمثل العاصمة طهران في مجلس الخبراء 16 عضوًا من بين 88 عضوًا على مستوى البلاد، ويوجد ثلاثة مرشحين محافظين من بين الأعضاء الـ16 المتقدمين في طهران.

ونقلت الوكالة عن روحاني قوله إن “المنافسة انتهت، حان الوقت لفتح صفحة جديدة في التنمية الاقتصادية في إيران استنادًا إلى القدرات المحلية والفرص الدولية”.

وأضاف أن الحكومة ستتعاون مع أي شخص ينتخب وذلك لبناء مستقبل إيران، وتابع “أظهر المواطنون قوتهم مرة أخرى ومنحوا حكومتهم المنتخبة المزيد من المصداقية والقوة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط