“سيكوباتية” القراصنة قد تكلفهم 5 ملايين ريال و 10 أعوام سجن  

“سيكوباتية” القراصنة قد تكلفهم 5 ملايين ريال و 10 أعوام سجن   

 

تم – الرياض : أكد مختصون في علم النفس أن كثيرا من مخترقي الحسابات الشخصية على مواقع التواصل “الهاكرز” يعانون مما يعرف في علم النفس بـ”السيكوباتية”، وهو سلوك عدائي تجاه المجتمع.

وأوضح استشاري الطب النفسي في مستشفى حراء العام في مكة المكرمة الدكتور رجب بريسالي في تصريح صحافي، أن ظاهرة “الهاكرز” هي نتاج لمجموعة من العوامل الاجتماعية والنفسية التي تتداخل مع بعضها بعضا لتفرز هذه الظاهرة، مضيفا أن العامل المهم يعود إلى المستخدم نفسه، وبمعنى أدق الضحية، فقد يكون هو من سمح للهاكر باختراق حسابه، نتيجة لافتقاره لثقافة المحافظة على أسراره وحسابه الشخصي، خاصة في موقع “تويتر”.

وتابع هناك عوامل متعلقة بالشخص المخترق، فهو بلا شك شخص يتمتع ويمتاز بذكاء تقني خارق، إلا أنه وظف إبداعه ومهاراته بطريقة خاطئة تعتمد على الإضرار بالغير، لذا يمكن القول إنه شخص سيكوباتي معاد للمجتمع، وهو ليس مرضا نفسيا، بل اضطراب إجرامي في السلوك والتربية يزين له الاطلاع على أسرار الغير الشخصية، بل يدعوه إلى المفاخرة لدى أقرانه بهذه الفعلة، وبعضهم قد يتجاوز ذلك إلى التحدي، وجني المال من وراء القرصنة بدافع التشهير بشخصيات مهمة لصالح أخرين مثلا.

فيما أشار خبير الشبكات الاجتماعية نواف فيحان العتيبي إلى مجموعة من معايير الأمان التي يجب مراعاتها في مواقع التواصل الاجتماعي لتبقى الحسابات الشخصية آمنة، ومن هذه المعايير طلب كود تحقق، وفي حال عدم وصول الكود إلى رقم الهاتف المحمول يجب استبدال شريحة الهاتف بشركة اتصال أخرى وسيتم الربط فورا، تغيير الرقم السري لأكثر من 14 رقما متضمنة حروف كبيرة وصغيرة ورموز.

من جهة أخرى أكد المحامي عبدالكريم القاضي في تصريحات صحافية، أن نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية بالمملكة فرض عقوبات على القراصنة بالحبس والغرامة المالية التي تحدد وفقا لحجم الجريمة، وتتراوح هذه العقوبات بين السجن لمدة عام وعشرة أعوام، وبعقوبات مالية بين 500 ألف ريال، و5 ملايين ريال.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط