“لجنة المقاولين” تطالب الحكومة بتوضيح مصير مستحقات الشركات المتأخرة

“لجنة المقاولين” تطالب الحكومة بتوضيح مصير مستحقات الشركات المتأخرة
Two male architects planning on building site
تم – الرياض
طالب رئيس لجنة المقاولين في غرفة تجارة الرياض فهد الحمادي، الوزراء والمسؤولين بالشفافية وتوضيح الرؤية المستقبلية للمشاريع الحكومية التي لاتزال تحت التنفيذ ومصير مستحقات شركات المقاولات المنفذة لها.
 وأضاف الحمادي في تصريحات صحافية، هنالك وعوداً بصرف المستحقات خلال الأيام المقبلة، إلا أن المشكلة التي نواجهها هي غياب الشفافية من جانب بعض المسؤولين والوزراء وعلاقتهم مع المقاولين، ولا سيما في صرف المستحقات، كلنا فداء الوطن ونقدر الظروف الراهنة، لكن في موضوع السيولة والتدفقات والعقود ومعرفة المقاول متى يتسلم مستحقاته؟ هناك إشكال، ويجب على كل وزير الجلوس مع المقاولين ووضع آلية للتنفيذ والتفاهم.
 وتابع حتى في حال تم صرف جزء من المستحقات، فإن هناك حاجة إلى معرفة وضع ما بعد الصرف؛ هل هناك توقف أو تمديد للعقود؟، للأسف لا توجد شفافية حتى الآن، وإذ استمر هذا الحال سيتوقف كثير من المقاولين والشركات.
من جانبه حذر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخضري للمقاولات المهندس فواز خضري في وقت سابق، من انهيار شركات مقاولات سعودية بسبب تأخر صرف المستحقات.
ومنذ أيام ترددت أنباء عن تعرض إحدى كبريات شركات المقاولات السعودية (بن لادن) لظروف صعبة، أدت إلى تأخر رواتب عمالها أكثر من أربعة أشهر، فيما كشفت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) أن 44 في المئة من المشاريع الحكومية التي تابعتها «متعثرة» أو «متأخرة»، مشيرة إلى وجود ضعف في أسلوب التنفيذ، ونقص الكوادر المتخصصة في إدارة المشروع، ومعوقات إدارية تحد من سرعة الإنجاز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط