حقيقة دور السعودية ندى القحطاني داخل تنظيم “داعش”

حقيقة دور السعودية ندى القحطاني داخل تنظيم “داعش”
تم – الرياض
كشفت مصادر صحافية حقيقة دور ندى القحطاني الملقبة بـ”أخت جليبيب” داخل تنظيم “داعش”، والتي قام أبو بكر البغدادي بتعيينها مسؤولة عن كتيبة الخنساء الميدانية بالرقة.
وأفادت مصادر لـ”العربية.نت” بأن القحطاني تتميز بكلمة قوية في التنظيم المتطرف، الأمر الذي منحها مكانة وثقة خاصة من قبل البغدادي، ليكلفها بتأسيس فرع جديد لكتيبة الخنساء في الحسكة بعد أن كانت أعمال الكتيبة مقتصرة على الرقة، خلال اجتماع له أخيرا مع قيادات “داعش” طلب انعقاده في الحسكة.
وأشارت المصادر إلى التقاء البغدادي مع “ندى القحطاني” مرتين خلال 6 أشهر في الرقة، قبل أن يلتقي بها مرة أخرى في هذا الاجتماع، موضحة أن القحطاني تتواجد خلال الفترة الراهنة في الشدادي، وتلعب دورا قويا بتواصلها مع المقاتلين الأجانب المتواجدين في الحسكة.
و”أخت جليبيب” هي أول داعشية سعودية تنتمي إلى التنظيم بعد إعلانها النفير إلى سوريا ومبايعتها “البغدادي” في ديسمبر 2013، قائلة في إحدى تغريداتها “أستودعكم الله..دعواتكم لي بالعملية الاستشهادية، وأن يثبتني الله وسأبشركم عما قريب بشارة تفرحكم”، وأضافت “حرضوا أزواجكن وأبناءكن يا نساء.. أقسم بالله بأن كل متر من الشام بحاجة إلى مجاهد ستقف كل أنثى أمام الله وسيسألها الله لماذا لم تحرضي محارمك”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط