إغلاق التعليم لـ “التربية الفكرية” بمتوسطة “ابن القيم” يثير غضب أولاء أمور

إغلاق التعليم لـ “التربية الفكرية” بمتوسطة “ابن القيم” يثير غضب أولاء أمور

تم – المجاردة

تذمر عددٌ من أولياء أمور طلاب التربية الفكرية بمتوسطة ابن القيم في المجاردة، مما وصفوه بـ “تعنّت” إدارة التعليم في قرارها بإغلاق فصول الفكرية من المدرسة برغم وجود أبنائهم في المدرسة واجتياز الفصل الدراسي المنقضي ومضي قرابة نصف الفصل الدراسي الحالي.

وأكد أولياء الأمور بحسب مصادر صحافية، أن قرار إدارة التعليم “غير موفق خاصة وأن الأمر يتعلق بطلاب تربية خاصة ويجب أن تكون لهم رعاية خاصة، فقرارٌ كهذا قد يؤدي لرفض أبنائنا مواصلة الدراسة لاسيما بعد تأقلمهم مع المعلمين والجو العام بالمدرسة، وفي أفضل حالات القرار هو دمجهم مع طلاب مرحلة أخرى أعلى منهم – ثانوية – وفي ذلك ضرر كبير على أبنائهم”.

وبيَّن ولي أمر أحد الطلاب بقوله “فوجئنا نهاية شهر ربيع الآخر بقرار الإدارة بإغلاق فصول الفكرية من المدرسة دون توجيهٍ لموقعٍ آخر”.

وأضاف ”كان يدرس ابني بالمنطقة الشرقية ثم لظروف عملي نُقل إلى ثريبان بمنطقة مكة وعقب ذلك انقطع عن مقاعد الدراسة لعامين متتاليين، وبعد جهدٍ كبيرٍ استطعنا إقناعه هذا العام بالدراسة وبالفعل انتظم في الجو الدراسي وألِف معلميه وزملائه الطلاب وحقق نتيجة رائعة الفصل الدراسي الماضي”.

وتابع ولي أمر الطالب: فوجئنا بنهاية الشهر المنقضي بقرار إدارة تعليم محايل بإغلاق فصول الفكرية من تلك المدرسة الرائعة بحجة عدم وجود طلاب بالصف السادس في مدرسة ابن الأثير -وهي الابتدائية التي تُغذي المتوسطة بطلاب الفكرية- وأغفلوا جانب أن هناك طلاباً محولون من خارج المحافظة وأنهم انضموا للمدرسة عبر برنامج نور الذي لا تزال المدرسة مسجلة عليه بأنها تقدم برنامج الفكرية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط