#داعش” في نظر الإعلام الجديد: فكر إجرامي يستقطب الفاشلين

#داعش” في نظر الإعلام الجديد: فكر إجرامي يستقطب الفاشلين

تم ـ الرياض: اعتبر الكاتب والباحث في الإعلام الجديد الدكتور فايز الشهري، أساليب “داعش”، بأنها سلوكيات مرضى وفكر عصابات، ولا تتصل بالدين أبدًا، مبرزًا أنَّ بعضهم يعاني مشاكلاً اجتماعية وفكرية.

وبيّن الشهري، في تصريح صحافي، أنَّ “هذه أساليب مرضى وفكر عصابات، وليس للدين أيّة صلة بهذه الأفعال، مَن يخشى الله لا يغدر ولا يسفك الدماء، هؤلاء المارقون زيَّن لهم الشيطان سوء عملهم ولا تجد بينهم سويًا، فمعظمهم يعانون مشاكلًا اجتماعية وفكرية، لا يعمرون؛ بل يدمرون بعد أن اتبعوا من أضلهم سواء السبيل”.

وأوضح أنَّ “(داعش) فكر إجرامي يستقطب مَن يبحث عن مخرج من فشله وخيبته في اتباع الدين القويم وعمار الدنيا ودعوة الناس بالحسنى”، مشيرًا إلى أنَّ “(داعش) لا يهتم في تجنيده إلا بمن فقد المروءة وضيَّع الدين فتختم على بصيرته بشعارات تقوده إلى القتل دون مراعاة لحدود الله”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط