ظاهرة التدخين لدى السيدات تستمر في الانتشار

ظاهرة التدخين لدى السيدات تستمر في الانتشار

تم – الرياض : أوضح رئيس الجمعية السعودية لطب وجراحة الصدر محمد الحجاج، أن تدخين السيدات أصبحت ظاهرة وبدأت تستفحل، وأصبحت مقبولة اجتماعياً لدى بعض المجتمعات في المملكة إذ يعده البعض نوعاً من التحضر والتمدن لاسيما “الشيشة”.

وقال د. الحجاج أمس الأول في ندوة طبية نظمتها الجمعية، إن النساء أكثر وأسهل ضرراً بالأمراض جراء التدخين، وبالتالي لديهن قابلية للإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن أكثر من الرجال، لصغر حجم الرئتين وهناك أسباب غير معروفة، إضافة إلى تأثر التدخين على بشرة السيدات بشكل أكبر.

وأضاف أن الجمعية بدأت التركيز على مرض الانسداد الرئوي المزمن ضمن سلسلة ندوات تقيمها لاحقاً لأن هذه المرض يجهله الكثير من الأطباء ويتأخر التعرف عليه في الوقت المناسب، وقد دخلت علاجات جديدة وبالتالي أصبح هناك فرصة للتعريف بالمرض وطرق التشخيص المبكر وبحث المستجدات في مجال العلاج.

وأوضح د. الحجاج أن السبب الرئيسي لهذا المرض هو التدخين، والتلوث البيئي أو العمل في المهن التي تؤثر على الجهاز التنفسي في بعض المصانع.

وأشار إلى أن المرض يبدأ بصعوبة تدريجية بالتنفس وببطء، لاسيما عند بذل الجهد ويصاحبه سعال وبلغم، وفي الحالات المتأخرة صفير بالصدر ونقص بالأكسجين، ويبدأ تأثيره على الجسم والعضلات بسبب نقص الاكسجين، وكثير من الحالات يصل بهم المرض إلى فشل تنفسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط