مفتي العراق: فرق كبير بين الدعم السعودي الإنساني والدعم الإرهابي الإيراني

مفتي العراق: فرق كبير بين الدعم السعودي الإنساني والدعم الإرهابي الإيراني

تم – بغداد : أشاد مفتى الديار العراقية الدكتور رافع الرفاعي، بالدور الإنساني الكبير الذي تقدمه المملكة للعراق، لاسيما كفالة أكثر من ألف طفل يتيم لاجئ عراقي في كردستان العراق، مؤكدًا أنَّ هذه المبادرة الخيرة الإنسانية ليست بمستغربة على وقوف المملكة مع الشعب العراقي بجميع مكوناته.

وأوضح الرفاعي، أن “المملكة العربية السعودية سبق أن وقفت ودعمت الشعب العراقي في نصف مليار دولار في عهد الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، رحمه الله”.

وأضاف “ها هي مملكة الخير تواصل مد يد العون والمساعدة للعراقيين من قائد العرب والمسلمين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز _ حفظه الله_، لتدعم أهالي محافظة الأنبار المتضررين بالمواد الغذائية والإيوائية، وتكفل أكثر من ألف طفل يتيم ممن فقدوا عوائلهم ويعيشون لاجئون في كردستان العراق”.

وشدد على أن هناك فرقًا كبيرًا لما تقوم به المملكة من دور إنساني بدعم العراقيين بجميع مكوناتهم، وإيران التي تسببت في نشر الطائفية ودمار العراق بدعم المليشيات المتطرفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط