الرئاسة الفلسطينية ترفض متاجرة #إيران بدماء الشهداء وأموالها

الرئاسة الفلسطينية ترفض متاجرة #إيران بدماء الشهداء وأموالها

تم – الأراضي المحتلة: نفت الرئاسة الفلسطينية، علمها بالمساعدات التي أعلن السفير الإيراني لدى لبنان، عن تقديمها لفلسطينيين قتلوا أو هدمت منازلهم من قبل السلطات الإسرائيلية.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسيطينية نبيل أبو ردينة، في بيان صحافي، “لا علم لنا من قريب أو بعيد بأن أموالاً ايرانية ستدفع للمعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية، أو لمن تم هدم منازلهم على يد قوات الاحتلال، ولم نبلغ بها”.

وأضاف: أن الرئاسة الفلسطينية ترفض أية محاولة لتجاوزها في هذا الشأن، فيما تصر على أن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والعنوان الرئيس والوحيد للشعب الفلسطيني، وأن منظمة التحرير لم تتوان عن تقديم الدعم ورفع المعاناة عن شعبنا على الرغم من قلة الامكانات، مبينا، في لهجة انتقادية حادة، أن منظمة التحرير الفلسطينية “ترفض المتاجرة بهذه المعاناة”.

وكان السفير الإيراني لدى لبنان، أعلن عن أن بلاده ستقدم سبعة آلاف دولار لعائلة كل فلسطيني، قتله الجيش الإسرائيلي و30ألف دولار لمن هدمت منازلهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط