عقبات عدة تواجه الاستثمار في مجال الإعاشة الحجيج   

عقبات عدة تواجه الاستثمار في مجال الإعاشة الحجيج    

 

تم – مكة المكرمة : حددت ورشة عمل تحضيرية حملت عنوان “الصعوبات والعقبات التي تواجه الاستثمار في مجال إعاشة الحجاج”، عددًا من الصعوبات التي تواجه الاستثمار في مجال الإعاشة، من أهمها تأمين العمالة الموسمية، إلى جانب السماسرة، وعدم السماح بدخول العربات إلى المنطقة المركزية والمشاعر المقدسة، وخصوصًا في ظل محدودية المساحة التخزينية الكافية في مخيمات المشاعر المقدسة.

وخلصت ورشة العمل، التي عقدها معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة في جامعة أم القرى بالتعاون مع الإدارة العامة لصحة البيئة في أمانة العاصمة المقدسة أمس الأحد، إلى أهمية تشكيل هيئة تنسيقية لمؤسسات الإعاشة، إضافة إلى تأكيد أهمية تطوير المطابخ في مخيمات مشعر منى لتتلاءم مع المتطلبات الصحية اللازمة في تجهيز وجبات الإعاشة وتوفير مطابخ موقتة في مشعر عرفات، والتنسيق المبكر مع الجهات الأمنية في تسهيل دخول العربات المخصصة في مطابخ ومؤسسات الإعاشة.

وفي بداية ورشة العمل، بين مدير إدارة الرقابة الصحية محمد خوقير نيابة عن المدير العام لصحة البيئة، أهداف الورشة في تفعيل آلية العمل التنفيذية لتوصيات لجنة تطوير خدمات الإعاشة والتموين خلال موسم الحج، التي وجه بتشكيلها مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية خالد الفيصل، لتطوير منظومة إعاشة الحجاج في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

من جانبه، أوضح الباحث في قسم البحوث البيئية والصحية في المعهد الدكتور بسام مشاط، توصيات لجنة تطوير خدمات الإعاشة والتموين، منوهاً بدور القطاع الخاص في تفعيل توصيات اللجنة من خلال تطوير المنشآت الغذائية بتبني تطبيق الأنظمة العالمية في جودة وسلامة الغذاء (الهاسبوالأيزو) التي تتوافق مع رؤية المسؤولين الساعية في تقديم غذاء صحي وآمن لضيوف الرحمن أثناء إقامتهم في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وفي ضوء مخرجات ورشة العمل، سيتم إعداد ورقة عمل تمهيداً لعرضها في ورشة عمل متخصصة تضم في تشكيلها جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة، مثل أمانة العاصمة المقدسة، ووزارة الحج، ووزارة التجارة والصناعة، والهيئة العامة للغذاء والدواء، وهيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة في مشاركة الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة، وذلك لتذليل جميع الصعوبات التي تواجه قطاع التغذية والإعاشة، وسعياً لرفعها إلى أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية.

حضر ورشة العمل 70 مؤسسة من مؤسسات الإعاشة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، التي تخلل جدول أعمالها ثلاث جلسات لمناقشة الصعوبات والعقبات، التي تواجه الاستثمار في مجال إعاشة الحجاج في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، إضافة إلى اقتراح آلية موحدة لتقدير الطاقة الإنتاجية اليومية لمطابخ الإعاشة المركزية القائمة حاليًا.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط