الإعلام الأميركي يتجاهل قتل 3 مسلمين رميًا بالرصاص في إنديانا  

الإعلام الأميركي يتجاهل قتل 3 مسلمين رميًا بالرصاص في إنديانا   

 

تم – متابعات : اندفع تليفزيون “تلي سور” اللاتيني لتسليط الضوء على غياب التغطية الإعلامية في الولايات المتحدة لمقتل 3 شبان مسلمين من أصول أفريقية في ظروف غامضة بولاية إنديانا.

وأشار التلفزيون اللاتيني إلى أن البعض يعتقد أن هوية الضحايا ربما كانت وراء غياب التغطية، فالثلاثة صغار وسود ومسلمون.

وأضاف أن أعمار الثلاثة تتراوح ما بين 17 إلى 23 عامًا، ووجدت جثثهم في منزل بفورت واين بولاية إنديانا الأميركية الأسبوع الماضي، بعد إطلاق الرصاص عليهم مرات عدة، بينما لم توضح الشرطة عدد الطلقات التي تعرضوا لها.

وأبرز التليفزيون تغريدة لـLaura Zweig أشارت فيها إلى أنها من “فورت واين”، ولم تسمع مطلقًا عن تلك الحادثة.

أما Myjaedah Speaks فتساءلت في تغريدة لها على “تويتر”: “أين التغطية لمقتل الشبان المسلمين الثلاثة بطريقة أشبه بالإعدام رميًا بالرصاص في فورت واين بولاية إنديانا”، وقالت Aimal في تغريدة لها: “لا يوجد شيء عن تلك الحادثة في الأخبار”.

وذكرت hatoon في تغريدة أخرى أن 3 شبان مسلمين سودًا من تشاد والسودان أطلق عليهم الرصاص مرات عدة، وقُتلوا بطريقة أشبه بالإعدام رميًا بالرصاص في إنديانا، ولا يوجد شيء عن هذا في وسائل الإعلام الأميركية.

وعدّ التليفزيون اللاتيني أن تلك الحادثة لم تلق سوى القليل من التغطية الإعلامية، مقارنة بغيرها من حوادث القتل التي حدثت أخيرًا في الولايات المتحدة.

وأضاف أن جرائم الكراهية ضد المسلمين في الولايات المتحدة تضاعفت 3 أضعاف خلال العام الماضي، وتعرض كثير من المسلمين لهجمات لفظية وجسدية بعد تصريحات المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب التي دعا فيها لحظر دخول المسلمين للولايات المتحدة.

وذكر أن حادثة القتل الأخيرة جاءت بعد عام واحد من مقتل 3 طلاب مسلمين أميركيين رميًا بالرصاص في تشابل هيل. 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط