قاتل #بدر_الرشيدي صيدلي مهووس بمتابعة الأفلام الأجنبية

قاتل #بدر_الرشيدي صيدلي مهووس بمتابعة الأفلام الأجنبية

تم ـ متابعات: أعرب زملاء وأصدقاء الداعشي وائل مسلم الرشيدي، الذي قتل ابن خالته الوكيل رقيب بدر الرشيدي، وهدد كل أقاربه وأصدقائه بقتلهم، بزعم أنهم “كفار”، عن صدمتهم بأنهم كانوا على صداقة مع شخص يعتنق الفكر التكفيري.

وأبرز نايف المطيري، في تصريح صحافي، أنه “غير مصدق بأنه زامل داعشيًا طيلة فترة دراسته في جامعة الملك سعود، إضافة إلى مصاحبته في مجموعة على تطبيق (واتس آب)، الذي تركه المجرم قبل شهرين”، مشيرًا إلى أنه كان زميل دراسة لوائل، أثناء دراسته الصيدلة عام 1428 هـ، ولم يلحظ عليه سوى هوسه بمتابعة الأفلام الأجنبية، إضافة إلى إحمرار دائم في عينيه وكأنها تقطر دما، كاشفًا أنّه “كان يعتقد بأنه يتعاطى مخدرات إلا أنَّ اعتقاده بدده بإجابته بأن لديه حساسية شديدة في عينيه”.

وأوضح المطيري أنه “بعد تخرجهم من الجامعة عام 1433 جمعتهم مجموعة واتس آب، وكان وائل من ضمن الأصدقاء فيها، وكانت مشاركاته عادية جدًا، ولم نجد له أي اهتمامات بالصراعات التي تحدث في العراق وسورية من خلال منشوراته، ولم يتحدث في هذا الموضوع نهائيًا”.

وأشار إلى أنه “فاجأهم قبل شهرين بمغادرته للمجموعة، دون سبب، وظل جواله مغلقا منذ شهرين حتى مشاهدتي للمقطع الذي ظهر فيه وهو يقتل ابن خالته ومبايعته للبغدادي”.

تعليق واحد

  1. غير معروف

    حسبنا الله عليكم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط