تفاصيل جريمة الطفلة “مقطوعة الرأس” في موسكو

تفاصيل جريمة الطفلة “مقطوعة الرأس” في موسكو

تم – موسكو : أصبحت العاصمة الروسية على صدمة إثر جريمة قتل بشعة في حق طفلة صغيرة ارتكبتها مجنونة تعمل مربية أطفال لدى عائلة في موسكو، حيث قامت بعد قتل الطفلة بقطع رأسها ومثلت به في المدينة.

وانتشر على شبكة الإنترنت شريط فيديو لعملية التمثيل بالرأس المقطوع، صوّر أمام محطة ميترو “أوكتيابرسكويه بوليه” قبل إلقاء القبض على المرأة التي كانت ترتدي الحجاب وتردد شعارات متطرفة وتهدد بتفجير نفسها.

وحسب نتائج التحقيق، قامت المرأة التي تحمل الجنسية الأوزباكستانية بقطع رأس الطفلة الصغيرة البالغة من العمر 4 أعوام، بعد أن غادر والديها الشقة مصطحبين معهما طفلهما الأكبر.

وبعد ارتكاب الجريمة، أضرمت المرأة النيران في الشقة، وانتشر الحريق ليشمل الشقق المجاورة.

وأنقذ رجال الإطفاء 4 أشخاص من النيران، وعثروا على جثة الطفلة وهي مقطوعة الرأس، وبعد العثور على الجثة، فقدت أم الطفلة الوعي ونُقلت إلى المستشفى بسيارة إسعاف.

هذا وقام خبراء متفجرات بفحص المنطقة التي اعتقلت الخادمة فيها، لكنهم لم يعثروا على أي آثار متفجرات.

وفور اعتقال المرأة البالغة من العمر 39 عاما، أجريت لها فحوصات نفسية نظرا لتصرفها الجنوني.

وذكرت مصادر إعلامية أن المرأة قالت بعد اعتقالها إنها أقدمت على هذا الفعل بسبب خيانة زوجها لها، فيما رجحت مصادر أمنية أن تكون المتهمة تناولت أدوية تؤثر نفسيًا قبل ارتكاب الجريمة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط