إقرار “مركز الوثائق” لنظام عقوبات نشر المعلومات السرية

إقرار “مركز الوثائق” لنظام عقوبات نشر المعلومات السرية

تم – الرياض : أجرت هيئة المركز الوطني للوثائق والمحفوظات، مؤخراً، اجتماعها الدوري برئاسة رئيس الديوان الملكي رئيس هيئة المركز خالد بن عبدالرحمن العيسى، وأقرت اللائحة التنفيذية لنظام عقوبات نشر الوثائق والمعلومات السرية وإفشائها.

وشهد الاجتماع، الذي عقد بحضور أعضاء الهيئة من الجهات المعنية وعدد من المتخصصين في الديوان الملكي، إقرار ضوابط إخراج الوثائق السرية من الجهات الحكومية، ولائحة البحوث والنشر للمركز.

واستعرض الأعضاء عدداً من التقارير عن أوضاع المركز ومجالات تطويره واتخذوا التوصيات اللازمة بشأنها .

يذكر أن المركز الوطني للوثائق والمحفوظات تأسس في عام 1409هـ، من أجل وضع نظام الوثائق والمحفوظات ولوائحه موضع التنفيذ واتخاذ الوسائل والسبل كافة التي تمكنه من القيام بهذه المهمة.

وتتضمن مهام المركز؛ إعداد اللوائح التنفيذية اللازمة لنظام الوثائق والمحفوظات، وأدلة التصنيف والترميز لوثائق وأجهزة الدولة، والإشراف والمتابعة الفنية لعمليات الحفظ في الأجهزة الحكومية فضلاً عن تحقيق التعاون في مجال الوثائق والمحفوظات مع الأجهزة المختصة دولياً .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط