تسريبات تكشف عن افتقار “آيفون” الجديد لشاشة لمس

تسريبات تكشف عن افتقار “آيفون” الجديد لشاشة لمس

تم – متابعات: انتشرت صورة للجهة الأمامية لهاتف “آيفون” المقبل الذي يحمل حالياً اسم” iPhone 5SE”، على شبكة الإنترنت، أخيرا، تبرز استخدام شركة” آبل” للتصميم القديم لهاتف “آيفون 5 إس” بدلاً من التصميم الجديد لهاتف “آيفون 6 إس”، فيما تؤكد عدم تواجد ميزة اللمس ثلاثي الأبعاد “3D” في الجهاز الجديد، الميزة التي أضافتها “آبل” سابقاً، لأحدث سلسلة هواتف “آيفون” والمعتمدة على حساسية الشاشة القابلة للمس في إجراء عدد من الوظائف المختلفة.

وتعمل تقنية اللمس ثلاثي الأبعاد بالاعتماد على جهازي استشعار يعملان باللمس يتموضعان أسفل الشاشة، ويظهر جهازا الاستشعار في الصورة المسربة للشاشة الأمامية لهاتف “آيفون 6 إس” مقارنة مع شاشة “iPhone 5SE”.

ويبدو أن الشركة تفضل تقسيم هواتف “آيفون” إلى مجموعتين من الهواتف، تحتوي المجموعة الأولى على الهواتف الرائدة مثل “آيفون 6 إس” و6 إس بلس”، بينما تحتوي المجموعة الثانية على هواتف “آيفون” الأقل ثمناً والمتشابهة من الناحية الشكلية مثل “iPhone 5SE” و”آيفون 5 إس” التي يمكنها الاستفادة من التصاميم القديمة لأعوام عدة مقبلة.

كما تتواجد بعض الأسباب التقنية لهذا الأمر، حيث إن تقنية اللمس ثلاثي الأبعاد لا تتناسب مع الهواتف بشاشة من قياس أربع إنشات ولاتزال خطوة بعيدة جداً، فضلا عن تخفيض الشركة قدرات بطارية هواتف “آيفون 6 إس” و”6 إس بلس” لتلائم التقنية، بينما يبدو أن الشركة لا تريد تواجد مثل هذه الميزة في الهواتف الصغيرة والمنخفضة السعر من أجل الحفاظ على أرباح هواتفها الرائدة وعدم التأثير في قرار الزبائن الذين يرغبون في الحصول على هذه الميزة والمتوفرة في هواتف الشركة الرائدة فقط.

وتأمل الشركة بتحقيق الهاتف الجديد نجاحاً كبيراً؛ ولكن ليس على حساب النماذج الراقية من هواتفها، ويبدو أن الهاتف الجديد سيكون أكثر نجاحاً من ناحية الأداء وأقل نجاحاً من ناحية التصميم والوظائف.

ويذكر أن “آبل” تتوقع الإعلان عن الهاتف الجديد خلال مؤتمرها الصحافي المزمع عقده في تاريخ 21 آذار/مارس المقبل، إلى جانب كشفها عن نسخة جديدة من “آيباد برو” بشاشة من قياس 9.7 إنش، وبعض رباطات المعصم الجديدة التابعة لساعتها الذكية “Apple Watch”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط