#شاعر_الحزم_يشتكي_التعليم.. 11 عامًا يبحث عن أسباب النقل التعسّفي إلى العمل الإداري

#شاعر_الحزم_يشتكي_التعليم.. 11 عامًا يبحث عن أسباب النقل التعسّفي إلى العمل الإداري

 

تم ـ مريم الجبر ـ متابعات: كشف شاعر الحزم، علي بن حمد طاهري، عن معاناة يعيشها منذ 11 عامًا، بعدما نقل تعسّفيًا من العمل معلّمًا، إلى وظيفة إدارية على ملاك وزارة التعليم، دون أيّة أسباب.

وأوضح طاهري، عبر حسابه في موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، أنَّه في عام 1426 فوجئ بخطاب من وزارة التعليم يقتضي نقله من وظيفة معلم لوظيفة إدارية، دون أيّ سبب، ولا سابق إنذار، مؤكّدًا أنّه “لم يقع في أيّة مخالفة أبدًا، لا وظيفية، ولا تربوية، ولا أخلاقية، ولا أمنية”.

وتساءل “لماذا لا أعاد لوظيفتي، وبأي حق أنقل من التعليم”، مطالبًا وزير التعليم بإجابة واحدة شافية، لاسيّما أنّه حاول طرق الأبواب كافة، بغية معرفة أسباب النقل التعسّفي، وتقدم إلى ديوان المظالم، الذي حكم قاضيه بعدم قبول القضية شكلاً، دون أن يعرف تفاصيلها، بحجة أنّها تأخرت عن مهلة الـ60 يومًا من تاريخ قرار النقل.

وأضاف “11 عامًا، وأنا أحرم من ثلث راتبي، وأخاطب الوزارة، إلا أنّه لا حياة لمن تنادي، فمن ينصفني، ومتى يأتي هذا الإنصاف الذي طال انتظاره”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط