رئيس اتحاد غرف لبنان: الاقتصاد اللبناني مبني على دول الخليج

رئيس اتحاد غرف لبنان: الاقتصاد اللبناني مبني على دول الخليج

تم – بيروت : أكد رئيس اتحاد غرف لبنان محمد شقير٬ أن حجم ما تستورده إيران من البضائع اللبنانية٬ لا يتجاوز 4.3 مليون دولار سنويًا٬ مشيرًا إلى أن طهران تحظر 90% من صادرات بلاده التي تمر ­وفق حديثه- بأسوأ أيامها منذ أمد طويل٬ وأضاف أن لبنان سيصمد “حتى لا يقوم الأعداء بأخذه”.

وأوضح شقير أن “الاقتصاد اللبناني مبني على دول الخليج٬ شاء من شاء وأبى من أبى”٬ مشددًا على أنه لا اقتصاد للبنان من دون مجلس التعاون٬ والأرقام تحكي ذلك، وأضاف أنه “يمكن أن نختلف في الآراء٬ ولكن لا يمكن أن نتجاهل الأرقام”٬ لأن 75% من صادرات لبنان الزراعية تتجه إلى دول المجلس التي تستقبل أًيضًا 53% من الصادرات الصناعية٬ و80% من الاستثمارات الأجنبية في لبنان أيضًا “خليجية”٬ نصفها تعود لسعوديين.

وأشار إلى أن 550 ألف لبناني يعيشون في دول الخليج “التي لم يَر منها لبنان إلا كل خير”٬ مؤكدًا أن تلك الدول وقفت إلى جانب لبنان أيام الحرب الأهلية٬ وأثناء العدوان الإسرائيلي الأخير في يوليو ٬2006 وأضاف أن السعودية وشقيقاتها هي التي أعادت إعمار جنوب لبنان والضاحية الجنوبية٬ مضيفا “ولا نتقبل أن يفرض فريق سياسي تغيير العلاقة معها٬ لأن ذلك يعد جريمة بحق الشعب اللبناني واقتصاده”.

وذكر أن المستثمر السعودي موجود في القطاعات كافة بلبنان٬ عبر امتلاك الفنادق الكبرى وشركات الشحن وتوزيع البترول٬ وآلاف الشباب اللبنانيين يعملون في تلك القطاعات٬ من دون تمييز ديني أو مذهبي، معتبًرا في سياق متصل٬ أن من حق السعودية اتخاذ إجراءات ضد المستثمرين الأجانب الذين يريدون المساس بأمنها واستقرارها٬ ومن ذلك العقوبات الأخيرة التي سنتها ضد عناصر ومؤسسات تابعة لحزب الله٬ مضيفا أنه مهما كانت ديانة الشخص أو طائفته “أؤيد طرده واستبعاده من السعودية٬ إذا عمل بطريقة غير مشروعة” حتى لا يطال ذلك العلاقة مع لبنان كبلد٬ وكي لا يؤثر على مصير آلاف اللبنانيين الذين يعملون هناك.

وكانت السعودية قد أدرجت السبت الماضي٬ أربع شركات وثلاثة أشخاص لبنانيين٬ ضمن قائمتها الخاصة بالإرهاب٬ بسبب ارتباطهم بـ”حزب الله” اللبناني ودعم نشاطاته العسكرية.

وحذرت وزارة الداخلية السعودية جميع المواطنين والمقيمين في البلاد٬ من أي تعاملات مع الحزب أو الأشخاص والكيانات التابعة له٬ وأوضحت أنها صنفت أسماء أفراد وكيانات لارتباطهم بأنشطة تابعة للحزب٬ وهم كل من: فادي حسين سرحان “لبناني الجنسية”٬ وعادل محمد شري “لبناني الجنسية”٬ وعلي حسين زعيتر “لبناني الجنسية”٬ إضافة إلى شركة “فاتك” للإنتاج السمعي والمرئي٬ وشركة “لاهوا إلكترونيك فيلد”٬ وشركة “آيرو سكاي وان”٬ وشركة “لابيكو سال أوفشور”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط