75% من الشباب السعودي يعانون من الخمول بسبب الرفاهية الزائدة

75% من الشباب السعودي يعانون من الخمول بسبب الرفاهية الزائدة

تم – الرياض : كشفت دراسة حديثة، عن مجموعة من الظواهر السلبية أدت إلى ارتفاع معدل الخمول بين الشباب في المملكة إلى ما نسبته 75%، داعية إلى اتخاذ خطوات وإجراءات لإثارة دافعية الشباب للالتحاق بالعمل، والاستغناء عن التوصيل المجاني، وتعيين الشركات الشباب في وظائف طرفية، والصورة النمطية للعامل.

وأكدت الدراسة التي أعدّها أستاذ الإدارة والإشراف التربوي في كلية التربية بجامعة الملك سعود الدكتور محمد بن عبدالله الزامل حول “اتجاهات طلاب المرحلة الثانوية نحو التدريب التقني والمهني”، أن “الدراسات المتخصصة في سوق العمل تؤكد الحاجة لدفع الشباب إلى التخصصات المهنية الإنتاجية أكثر بكثير من حاجتنا إلى الوظائف الإدارية أو التوجيهية”.

وأوضحت الدراسة التي استهدفت 6 آلاف طالب بالمرحلة الثانوية بمدارس التعليم العام، أن “التحاق الشباب السعودي ببرامج تدريبية تقنية ومهنية سيسهم في تقليص نسبة الخمول بينهم، ويعزز فرصهم في العمل، وتلبية متطلبات السوق، لمواكبة معدلات التنمية الاقتصادية والمنافسة في سوق العمل”.

وشدد على ضرورة أن تكون الفلسفة التعليمية حريصة على تأكيد دور المواطن في تنمية مجتمعه، مشددة على أن التعليم المهني والتقني لا يمكن تجزئته عن النظام التعليمي، لأنه يجعل الفرد قابلا للعمل في مجموعة من المهن، ويزيد من فرص الخيارات أمام الطالب، ويدعم التعليم العام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط