هادي يتهم المليشيات الانقلابية بشن حرب “تهجير وتدمير” في #اليمن

هادي يتهم المليشيات الانقلابية بشن حرب “تهجير وتدمير” في #اليمن

تم – الرياض : وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اتهامات للمليشيا الانقلابية في بلاده، بشن حرب “تهجير وتدمير” في مختلف المناطق والبلدات.

وقال خلال لقائه سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى اليمن ماثيو تولير اليوم الثلاثاء في الرياض، إن “الشعب اليمني يدافع عن نفسه بمساندة دول التحالف العربي ولم يذهب للحرب ويستبيح المدن والقرى في حرب شامله وغزو كما فعل ويفعل الحوثي وصالح”.

وأضاف “الشعب اليمني اليوم يستعيد وجوده بعد حرب التهجير والتدمير التي قامت بها المليشيا الانقلابية في مختلف المناطق والمدن، ووضع حد لعمليات التمرد وتطبيق قرارات الشرعية الدولية”.

وجدد الرئيس اليمني، تأكيده أن السلطات الشرعية، ستضل داعية للسلام والوئام والتعايش في ظل الدولة اليمنية الاتحادية.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن الجانبين تطرقا إلى عدد من القضايا والموضوعات التنموية والاقتصادية على الصعيد اليمني، إضافة إلى استعراض الأوضاع على الساحة المحلية في ظل التطورات الميدانية المتسارعة، وصولا إلى إنهاء عمليات الانقلاب التي قامت بها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية ، وتطبيق قرارات الشرعية الدولية وآخرها القرار 2216.

وثمن الرئيس هادي، موقف الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لدعم اليمن وشرعيته الدستورية من خلال موقفهم الموحد تجاه اليمن وتحقيق أمنه واستقراره.

من جهته، جدد السفير الأميركي لدى اليمن، تأكيده وقوف حكومة بلاده إلى جانب امن واستقرار ووحدة اليمن، ودعمها لجهود الرئيس هادي، لإخراج البلد من وضعه الراهن إلى آفاق السلام والوئام المرتكزة على تنفيذ القرارات الدولية وخاصة القرار 2216.

كما جدد دعم ومساندة الولايات المتحدة لخطوات بناء الدولة في اليمن وتحقيق الاستقرار بعد إنهاء التمرد وتطبيع الحياة في المدن والمحافظات اليمنية كافة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط