الطفل “رامي” فريسة للفشل الكلوي ومتبرع يمكن أن يغير مسار حياته

الطفل “رامي” فريسة للفشل الكلوي ومتبرع يمكن أن يغير مسار حياته

تم – جدة : أبر الطفل رامي سلطان الزهراني الدنيا قبل نحو عامين وهو يعاني فشلًا كلويًا، وأصبح أسيرًا لأجهزة الغسيل الكلوي، التي قيدته وحرمته من التمتع بطفولته كأقرانه.

ويتمسك سلطان الزهراني بكثير من الأمل في أن يجد ابنه رامي متبرعًا له بكلية بنوع من فصيلة الدم AB+، ليتعافى الصغير، ويمارس حياته بصورة طبيعية، دون أي علل وأمراض.

وقال “للأسف فصيلة دمي لا تتطابق مع فلذة كبدي رامي، الذي أفديه بأغلى ما لدي، ومازلت أتمسك بكثير من الأمل في أن أجد من يتبرع بكلية لطفلي”، مشيرًا إلى أن ابنه رامي يتلقى العلاج في مستشفى الحرس الوطني في جدة، ورقم ملفه في عيادة زراعة الأعضاء في مستشفى الدمام 97048.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط